المحتوى الرئيسى

انفراجة فى مستحقات لاعبى الاتحاد.. وعرض قطرى لـ«أوتوبونج»

05/20 19:15

حصل لاعبو الفريق الكروى الأول بنادى الاتحاد، على قسط شهر فبراير عقب الانفراجة التى شهدها النادى مؤخراً، وصرف مبلغ 500 ألف جنيه، من المجلس القومى للرياضة، فيما وعد المجلس اللاعبين بصرف باقى مستحقات شهر «مارس» قبل مواجهة الإنتاج الحربى، المقرر لها الأربعاء المقبل، فى الوقت الذى وعد فيه عفت السادات، رئيس النادى «المؤقت»، أعضاء الجهازين الفنى والإدارى، لفريق كرة السلة، بصرف مستحقات اللاعبين المتأخرة خلال الأسبوع المقبل. بينما أرجأت إدارة النادى الحديث عن تجديد عقود اللاعبين التى تنتهى مع نهاية الموسم الجارى، لما بعد ضمان الفريق الكروى البقاء بالدورى الممتاز، حيث تضمنت قائمة اللاعبين كلا من: «الكاميرونى مارك أمبواه، ويوسف عبدالرحيم، ومحمود شاكر عبدالفتاح، ومحمد جابر، ومحمد إبراهيم، وحسين فهمى».يأتى هذا فى الوقت الذى تلقى فيه النادى عرضاً من أحد الأندية القطرية لشراء أوتوبونج بعد إعلان البرتغالى مانويل جوزيه، المدير الفنى للأهلى، عدم اهتمامه بضم اللاعب الموسم المقبل. من ناحية أخرى، منح السادات الضوء الأخضر، للدكتور سمير عبدالحميد عضو المجلس، فى إعادة الهيكلة الإدارية، وتشكيل اللجان لتفعيل أدوارها خلال المرحلة المقبلة. فى سياق منفصل، تقدم أحد أولياء الأمور بمذكرة رسمية لإدارة النادى يطلب فيها تحويل الدكتور حسن أبوعبدة، رئيس قطاع الناشئين لكرة القدم، للتحقيق والمساءلة فى قضية انسحاب فريق الناشئين مواليد 1993 من بطولة الجمهورية، الأمر الذى كلف النادى غرامة مالية «15» ألف جنيه، وحرمانه من الاشتراك فى المسابقة لمدة عامين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل