المحتوى الرئيسى

روسيا تجدد التحذير من الدرع

05/20 18:51

وقال رئيس العمليات بهيئة الأركان العامة الجنرال أندري تريتياك في تعليقات أوردتها وكالة إنترفاكس للأنباء اليوم إن الخطة الأميركية تركز على وضع أكثر من ثلاثمائة من الصواريخ الاعتراضية بحلول عام 2015 بحيث سيكون لدى واشنطن القدرة على تدمير عدد كبير من الصواريخ الروسية التي يجري إطلاقها من البر والغواصات البحرية.من جهته قال فاليري غيراسيموف نائب رئيس هيئة الأركان العامة إن الخطر الصاروخي الفعلي الذي يهدد أوروبا "قد يصدر من الشرق الأوسط" ورأى أن خطة الدفاع الصاروخي الأميركية بأوروبا كاملة تشكل تهديداً حقيقياً لروسيا.ونقلت وسائل الإعلام الروسية عن غيراسيموف قوله، خلال مؤتمر علمي لبحث موقف موسكو من إنشاء المنظومة الأوروبية للدرع الصاروخية، إنه عند إنشاء الدرع الصاروخية الأوروبية "لا بد من مراعاة وجود صواريخ بالستية لدى كل بلدان العالم ذات الأوضاع السياسية غير المستقرة، مما يصبح حيوياً على ضوء الأحداث الأخيرة بالشرق الأوسط". كما أكد أن اقتناء الصواريخ المزودة بأسلحة الإبادة الشاملة "بوسعه أن يوفر للأنظمة المتطرفة وسيلة قوية لتخويف الدول الديمقراطية والضغط عليها".وحذر من أنه "في حالة حصول المنظمات الإرهابية على هذه الأسلحة، فإن العواقب ستكون مريعة جداً".وأشار غيراسيموف إلى أن روسيا لا تستطيع أيضاً الاستخفاف بالأخطار المتنامية، التي يولدها انتشار أسلحة الدمار الشامل ووسائل نقلها.ودعا إلى الرد على هذه التحديات بالوسائل السياسية الدبلوماسية والاقتصادية، لكنه لم يستبعد في نفس الوقت استخدام الأساليب العسكرية التقنية.وأعرب غيراسيموف عن أسفه لعدم رد الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (ناتو) على مبادرة الرئيس ديمتري ميدفيديف بشأن إنشاء منظمومة درع صاروخية أوروبية مشتركة.يُذكر أن ميدفيديف حذر الأربعاء الماضي من أن بلاده ستزيد قدراتها النووية في حال لم تتوصل واشنطن والناتو لاتفاق مع موسكو بشأن التعاون الدفاعي الصاروخي بأوروبا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل