المحتوى الرئيسى
alaan TV

القراء: توظيف قيمة صندوق البطالة لإنشاء مشروعات صغيرة

05/20 18:49

تباينت آراء قراء "اليوم السابع" حول المبادرة التى أطلقها الدكتور سمير رضوان، وزير المالية، لإنشاء صندوق بقيمة 2 مليار جنيه بالموازنة الجديدة لمنح إعانات بطالة للشباب حديثى التخرج، ورفض أغلبية القراء فكرة منح الشباب هذه الإعانة، وطالب عدد منهم بتوجيه هذا المبلغ لإنشاء مشروعات صغيرة ومتوسطة، لتوفير فرص عمل كثيرة للشباب قدامى وحديثى التخرج وتساهم فى دعم الاقتصاد القومى. وطالب عدد آخر بإعادة تشغيل العشرات من الشركات والمصانع، سواء التى تم خصخصتها وتوقفت عن العمل أو المتوقفة لاحتياجها لدعم مادى، أو استصلاح عدد كبير من الأفدنة وتمليكها للشباب، واقترح القارئ محمد المالكى تفعيل دور الصندوق الاجتماعى للتنمية بتوفير قروض ميسرة للشباب وبفائدة منخفضة. ووجهت القارئة سلوى محمود رسالة لوزير المالية "نحن الشباب لا نحتاج إعانة بطالة، نحن نحتاج فرص عمل، عايزين نشتغل يا دكتور، ياريت هذا الموضوع (توفير فرص عمل للشباب وبسرعة) يكون هو الشغل الشاغل للحكومة للقضاء على أعمال البلطجة والعنف والانحراف والسرقة والنهب والإدمان وغيرها من الأمراض التى تصيب المجتمع فى شبابه بسبب البطالة". وحذر القراء رضوان من اعتماد الشباب على هذه الإعانة"والتواكل" عليها دون البحث عن فرص عمل، وقال بعضهم "لا تعطنى سمكة ولكن علمنى كيف أصطاد"، وانتقد البعض رضوان فى تخصيص الإعانة لحديثى التخرج دون القدامى، وقالت القارئة نهى فايد" كل اللى بتقوله للخريجين الجدد طيب واللى مر عليهم سنين متخرجين ولا لقيين يأكلوا وأهاليهم بتصرف عليهم وعلى أولادهم إلى الآن لحد ما زهقوا والله حرام عليك الإعانة للجدد والوظائف للجدد والقدامى اللى قامت الثورة عشانهم يموتوا خلاص مفيش لهم لازمة خلاص". وطرح القارئ "ماستر" فكرة تقوم على تقسيم الـ 2 مليار على 15 محافظة، ليكون نصيب كل محافظة ما يقرب من 130 مليوناً، وإنشاء مصنعين فى كل محافظة، وتخصيص أرباح هذه المصانع فى إنشاء مصانع جديدة يعمل فيها الشباب، وبذلك نتمكن فى خلال سنوات قليلة من القضاء على البطالة ودون إشعار الشباب بالحرج. من ناحية أخرى قال الدكتور أحمد البرعى، وزير القوى العاملة والهجرة، لـ"اليوم السابع" إن الصندوق سيكون هو الجهة الوحيدة المسئولة عن تدريب الشباب فى مصر بدلا من الجهات المتعددة التى تقوم بتلك المهمة، مضيفًا أن ذلك سيساعد على إخراج عمالة تتفق قدراتها ومهاراتها بهدف إخراج عمالة تتفق قدراتها مع متطلبات سوق العمل، سواء فى شركات القطاع الخاص بالداخل أو متطلبات أسواق العمل العربية والأجنبية. وأكد البرعى أن الاتحاد الأوروبى رصد مساعدات مالية لمصر فى مجال العمل والعمال شرط توحيد جهة التدريب، مضيفًا أن إخراج أيد عاملة مدربة على أعلى مستوى سيفتح الباب أمام مصر لخلق فرص عمل جديدة فى الدول الأوروبية التى تشترط المهارة والخبرة فى العمالة التى تستقدمها،مشيرا إلى أنه أجرى مباحثات مع عدد من الدول العربية والخليجية أثناء مؤتمر العمل العربى ونجح فى عمل جديدة للمصريين.. مضيفًا أن ذلك لن يتحقق إلا بتوفير أيد عاملة مدربة على أعلى مستوى يمكن من خلالها منافسة الأيدى العاملة الآسيوية، وخاصة الصينية التى تتميز بمهارتها ورخص أجرها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل