المحتوى الرئيسى

قصف مرفأ حربي بطرابلس والثوار يواصلون التقدم

05/20 18:05

طرابلس- وكالات الأنباء: قصف حلف الناتو، صباح اليوم، مرفأ طرابلس البحري، الذي يضمُّ سفنًا وزوارق حربية؛ ما أدى إلى تدمير 8 قطع حربية تابعة لميليشيا العقيد معمر القذافي.   واستشهد 2 من ثوار ليبيا بمدينة الزنتان إثر قصف نفَّذته ميليشيا القذافي بالصواريخ والراجمات، فيما أعلن الثوار مواصلة تقدمهم نحو طرابلس لمواجهة المرتزقة.   وتمكَّن الثوار في مدينة مصراتة من صدِّ محاولات ميليشيا القذافي عن دخول المدينة عبر البوابة الغربية، فيما أعلن الثوار بمدينة أجدابيا استعدادهم لمواجهة ميليشيا القذافي شرق البلاد.   ونجح الثوار بجنوب وغرب أجدابيا في دحر ميليشيا القذافي، وأسقطوا عشرات المركبات والآليات الحربية للقذافي في مناطق الجبل الغربي حول مدينة يفرن.   في هذه الأثناء عرض المتحدث باسم القذافي على الثوار سحب الميليشيا من المدن مقابل انسحابهم منها كجزء من خطة سلام، بالإضافة إلى وقف الناتو غاراته على المدن الليبية.   ومنع الأمن التونسي سيارةً تونسيةً يستقلها بعض المنتمين إلى ميليشيا القذافي من العبور إلى الحدود الليبية؛ حيث كانت السيارة محملةً بكمية من أجهزة الاتصال اللا سلكي المتطورة ومناظير ليلية، بالإضافة إلى احتجاز سيارة أخرى محملة بأسلحة وذخيرة ووسائل اتصال حديثة.   ونظم مئات الثوار الليبيين، اليوم، مسيرةً حاشدةً؛ لتأكيد أن الشرعية الوحيدة في ليبيا هي للمجلس الوطني الانتقالي، ورفض الوصاية على الثورة من أي طرف كان، ورفعت المسيرة لافتات تطالب بحماية الثورة من محاولات سرقتها، ورفض إعادة جهازي الأمن الداخلي والخارجي التابعَين لنظام القذافي.   وردَّد المشاركون هتافاتٍ تؤكد الوحدة الوطنية وقدسية دماء من سقطوا وحق الليبيين في تقرير مصيرهم.   وانتقدت روسيا بشدة غارات الأطلسي ودعت إلى نشر قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي، فيما أكدت وزير الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أن الحملة الدولية تحرز تقدمًا بطيئًا ولكنه ثابت، في وقت أعلنت الإمارات أنها ستستضيف الاجتماع القادم لمجموعة الاتصال الدولية من أجل ليبيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل