المحتوى الرئيسى

''الاغلبية الصامتة'' تؤيد المجلس العسكري أمام المنصة

05/20 16:45

كتب - محمد عبدالوهاب:ردا علي متظاهري ميدان التحرير المطالبين بتعين مجلس رئاسي مدني، احتشد عقب صلاة الجمعة أمام النصب التذكاري بمدينة نصر، عدد من مؤيدي المجلس العسكري برئاسه المشير محمد حسين طنطاوي.وابدي المتظاهرون استياءهم من توالي التظاهرات التي تنادي بتعيين مجلس رئاسي مدني مؤكدين "نحن لا نقبل فكره المجلس المدني، ويجب علينا مسانده المجلس العسكري لتخطي المرحله الراهنه بسلام".وردد المتظاهرون بعض العبارات منها "الشعب يريد عجله الانتاج"، "مش عايزين مجلس رئاسي" .فيما أوضح عدد من المتظاهرين أن كثرة الوقفات المليونية أدت لانهيار اقتصاد الدولة في أغلب القطاعات، وانفلات أمني غير مسبوق، لم تشهده الاراضي المصرية في تاريخها الحديث، فضلا عن ظهور كيانات وحركات مشبوهه والعمل علي خلق فتنة بين المسلمين والاقباط من ناحية وبين الشعب والجيش من ناحية أخري.ورفض المتظاهرون وبشده الدعوه لجمعة غضب جديدة يوم 27 مايو الجاري متسائلين: "ما المرجو من المظاهرات المليونية يوم 27 مايو.. وهل يمكن ان تحقق شي سوي مزيدا من الفوضي وتدهور الاوضاع؟!".يذكر أن الدعوة لتأييد المجلس العسكري هي من تنظيم ائتلاف 19 مارس أو ما يسمي "الأغلبية الصامتة".اقرأ أيضا :المتظاهرون بالتحرير يهتفون: ''عايز حقي حسني سرقني''

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل