المحتوى الرئيسى

صبحي صالح: الثورة لم تنتهِ بعد

05/20 15:04

الغربية- أيمن زغلول: أكد صبحي صالح، أمين عام مساعد الكتلة البرلمانية للإخوان في مجلس الشعب 2005 وعضو لجنة تعديل الدستور، أن ثورة 25 يناير لم تنتهِ بعد ولم تحقق جميع أهدافها، وقال: لن نسمح لأحد بأن يسرق الثورة، ولن نخون دماء الشهداء، ولن يحمي هذه الثورة إلا الثوار".   وأضاف- خلال مؤتمر جماهيري بمحافظة الغربية، تحت عنوان: "من نحن؟ وماذا نريد؟" مساء أمس- أن هناك مؤامرةً على الثورة، بدليل أن المجالس المحلية لم تحلَّ، خاصةً أنها بقايا النظام الفاسد وذيول الحزب الوطني المنحل، فضلاً عن عدم تغيير القيادات الجامعية المعينة من قبل جهاز أمن الدولة المنحل.   وأكد صالح أن حركة المحافظين الجديدة احتوت على بقايا الحزب الوطني، وأن الإعلام المصري ما زال يعيش قبل الثورة، مضيفًا: "لا تكونوا أوصياء على الشعب، ولا نريد آلهة جدد أو فرعون آخر، وعلينا احترام رأي الشعب الذي خرج للاستفتاء ليقول كلمته".   وأشار إلى أن النظام البائد أضاع سمعة ومكانة مصر بين الدول، وكتب على شعبها الفقر والجهل والجوع؛ من أجل إرضاء الصهاينة، وتساءل: لماذا يتم التخويف من الإسلاميين ويتم استخدام نفس أساليب النظام السابق في التعامل معهم؟!".    مشاركة جماهيرية حاشدة في مؤتمر الإخوان بالغربية  وأكد صالح أن مشروع الإخوان هو مشروع إصلاحي شامل، وأنها تجمع بين الأصالة والمعاصرة، وتحمل الإسلام الشامل للناس جميعًا.   وقال إن مصر دولة قانون، وإن مسألة العفو عن الرئيس المخلوع حسني مبارك أمر غير مقبول، مشيرًا إلى أن أزمة السولار مفتعلة ضمن مخطط وأجندة ينفذها فلول النظام البائد وأعداء الثورة.   وأوضح الدكتور مصطفى الغنيمي، عضو مكتب الإرشاد، أن المسئول عن جرائم القتل والأمراض التي يعاني منها الشعب المصري هو الرئيس المخلوع، مؤكدًا أن من يتحدث عن العفو عن مبارك أين كان عندما كان علماء وموز مصر تهان داخل السجون والمعتقلات؟!   وشدد على أن المظاهرات الفئوية والفتنة الطائفية إنما هي من صنع بقايا النظام البائد الذي يتحدث الآن عن الوضع الاقتصادى المتدهور، وقال: نريد لهذا الثورة المباركة أن تعبر بر الأمان وتحقق كل الأهداف وأن نتحلى بالصبر؛ لأن مرحلة البناء أصعب بكثير من الهدم، وعلينا أن نكون في يقظة مستمرة ونحن نبني مصر بلدنا، وأن نتصدى لكل فاسد".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل