المحتوى الرئيسى

شوارزنيغر يؤجل عودته للسينما حتى إشعار آخر

05/20 14:52

لوس أنجلوس، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- يبدو أن عودة حاكم ولاية كاليفورنيا السابق، أرنولد شوارزنيغر، للظهور مرة أخرى على شاشات دور العرض السينمائية ستتأخر لبعض الوقت، بعدما وجد النجم الأمريكي طريقاَ أخرى للعودة إلى الأضواء، من خلال "فضيحة" بدأت تلاحقه مؤخراً.وبعد يومين على اعتراف شوارزنيغر بإنجابه طفل قبل أكثر من عشر سنوات، من علاقة "غير مشروعة" من امرأة كانت تعمل بمنزله، لم يكشف عن هويتها، قرر أكثر نجوم هوليوود دخلاً في السابق، وضع مشروعاته السينمائية جانباً "حتى إشعار آخر"، بحسب ما أفاد محاميه مساء الخميس.وأرجع المحامي، باتريك ناب، في بيان تلقته CNN، قرار شوارزنيغر بتأجيل عودته إلى الوقوف أمام الكاميرات، بهدف التركيز على "أمور خاصة"، دون أن يكشف عن طبيعة تلك الأمور.جاء الإعلان عن تأجيل خطط شوارزنيغر السينمائية في نفس اليوم الذي أعلنت فيه إحدى الشركات التي كانت تعتزم تصوير مسلسل كوميدي للأطفال، يعتمد على كتاب "ذا غفرنيتور"، للمؤلف ستان لي، والذي يتناول الحياة الخاصة لحاكم كاليفورنيا السابق، تأجيل خططها بهذا الشأن.وقالت الشركة في بيان: "في ضوء الأحداث الأخيرة، فإن شركات سكوراد إنترتينمنت، وبي أو دبليو، وستان لي كوميكس، وآرشي كوميكس قررت تأجيل المشروع"، وذلك بعد قليل من بيان سابق جاء فيه أن تلك الشركات "قررت عدم المضي قدماً في مشروع ذا غفرنيتور."وكان من المقرر أن يبدأ شوارزنيغر تصوير جزء رابع من سلسلة أفلامه الشهيرة "تيرمنيتور"، أي "المدمر"، في أغسطس/ آب القادم، وهو أول فيلم له بعد ترك منصبه كحاكم لولاية كاليفورنيا، في يناير/ كانون الثاني الماضي، وهو المنصب الذي دفعه إلى وقف نشاطه السينمائي مؤقتاً.وأقر شوارزنيغر، في وقت سابق من الأسبوع الجاري، بأنه أنجب طفلاً من علاقة خارج إطار الزواج، وذلك بعد أسبوع على نشر خبر انفصاله عن زوجته ماريا شريفر، بعد زواج دام 25 عاماً، أثمر عن أربعة أبناء، تتراوح أعمارهم بين 21 و14 عاماً.وبينما وصفت شريفر، ابنة شقيقة الرئيس الأمريكي الراحل، جون كنيدي، زوجها السابق بأنه كان "رجل من الطراز الأول"، وقت اتهامه بقضية جنسية عام 2003، عادت لتؤكد أن الأمر كان "مؤلماً، تسبب في تحطيم قلبها في ذلك الوقت"، بحسب بيان مكتوب تلقته CNN الثلاثاء.وفيما لم يكشف حاكم كاليفورنيا السابق عن هوية المرأة التي أنجب طفله "غير المشروع" منها، فقد ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"، نقلاً عن عدد من أصدقاء أسرة شوارزنيغر، أن الأم تُدعى ميلدريد باتريشيا باينو، والتي عملت لنحو عقدين كمديرة لمنزل العائلة.ولم يمكن العثور على باينو وطفلها، البالغ من العمر 13 عاماً، في المنزل الذي كانا يعيشان فيه بمنطقة "بيكرزفيلد"، في كاليفورنيا، منذ تم الكشف عن تلك "الفضيحة" إلى العلن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل