المحتوى الرئيسى

"هآرتس": الجيش الإسرائيلي سيطالب بإعدام منفذي عملية "ايتمار"

05/20 14:06

القدس المحتلة: ذكرت تقارير صحفية الجمعة أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يعتزم المطالبة بإنزال عقوبة الإعدام بالمشتبهين بتنفيذ عملية مستوطنة "إيتمار" أمجد وحكيم عواد من قرية عورتا في الضفة الغربية.وقالت صحيفة "هآرتس" اليوم إن جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" أنهى التحقيق مع المشتبهين وأن سلم ملف التحقيق للنيابة العامة العسكرية التي يتوقع أن تقدم لائحة اتهام إلى محكمة عسكرية ضدهما.ووفقا ل"هآرتس" فإن المشتبهين عواد اعترفا خلال التحقيق معهما بأنهما قتلا ايهود وروت فوغيل وأولادهم يوءاف (11 عاما) وإلعاد (4 أعوام) والطفلة هداس (3 شهور) خلال تسللهما إلى بيت العائلة في مستوطنة "إيتمار" المقامة على أراضي قريتهما عورتا.وأضافت أن ما دفع أمجد إلى تنفيذ هذه العملية هو رغبته بتنفيذ عملية "استشهادية".وكانت محكمة عسكرية إسرائيلية قد مددت يوم الثلاثاء الماضي اعتقال المشتبهين عواد عشرة أيام سيتعين على النيابة العسكرية تقديم لائحة اتهام في نهايتها أو خلالها.ويذكر أن الشبهات تشير إلى أن أمجد وحكيم عواد قتلا أفراد عائلة فوغيل وبضمنهم الطفلة هداس من خلال طعنهم بسكاكين.وفي حال طلبت النيابة العامة العسكرية الإسرائيلية إنزال عقوبة الإعدام على المشتبهين فإنه سيكون في ذلك تغييرا لسياسة الجيش الذي امتنع خلال العقدين الماضيين عن المطالبة بعقوبة الإعدام.ولفتت الصحيفة إلى أنه لا يوجد في القوانين الأمنية الإسرائيلية آلية لتنفيذ حكم بالإعدام.ويشار إلى أن إسرائيل نفذت عقوبة الإعدام مرة واحدة فقط وذلك ضد الضابط النازي أدولف آيخمان في ستينات القرن الماضي.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الجمعة , 20 - 5 - 2011 الساعة : 11:2 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الجمعة , 20 - 5 - 2011 الساعة : 2:2 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل