المحتوى الرئيسى

ما خطورة التعرض للشمس.. وهل الواقى يحمى من سرطان الجلد؟

05/20 13:47

يقول الدكتور عمر رشاد استشارى جراحة التجميل زميل كلية الجراحين الملكية عضو الأكاديمية الأمريكية لجراحى التجميل: كثير من الناس يجهلون مدى تأثير أشعة الشمس على بشرتهم، ويتمادون فى تعريض أجسامهم لأشعة الشمس معتقدين أنهم يحصلون على منافع كثيرة لأجسامهم، ولكننا لا يمكننا الجزم بأن التعرض لأشعة الشمس ينجم عنه أضرار فى جميع الأحوال والفئات، ولكن الأمر يتوقف على عناصر كثيرة مثل توفير الحماية الضرورية وأنواع البشرة المختلفة، وتوقيت التعرض لأشعة الشمس لتجنب إصابة الجلد بحروق الشمس، ينصح بتجنب التعرض للشمس فى ساعات الذروة، ارتداء القبعات، الملابس القطنية والنظارات الشمسية، مع استخدام واقى الشمس المناسب. تعتبر الشمس هى مصدر لبعض الفوائد للجسم، ولها تأثير كبير على الحالة المعنوية والصحة الجسدية والنفسية. وبالإضافة إلى ذلك، نحن جميعا بحاجة إلى جرعة صغيرة من الشمس (10 دقائق) من أجل الحصول على فيتامين د. وبالإضافة إلى ذلك، فان الأشخاص الذين يعانون من الصدفية يستفيدون من بضع جلسات الأشعة فوق البنفسجية فى حدود سنة لتحسين وضعهم. ولكن بالنسبة للجميع، تعتبر بعض أشعة الشمس ضارة ويجب أن نعرف كيفية الوقاية منها. أضرار الشمس: نحن نعلم أن أشعة الشمس تسبب أضرارا للجلد : من بين هذه الأضرار نذكر ضربات الشمس-حروق الشمس واسمرار البشرة ـ إصابة الجلد بالشيخوخة والإصابة ببعض سرطانات الجلد. الأشعة فوق البنفسجية : تعتبر الأشعة فوق البنفسجية مسئولة عن الأذى الذى يلحق بالجلد. وتشير أصابع الاتهام فى المقام الأول إلى (الأشعة فوق البنفسجية- بى) "B ."UV، هى من ضمن أشعة الشمس التى تصدر فى منتصف النهار اى وقت الذروة، وتسبب الإصابة بضربات الشمس"A ."UV هى الأكثر ضرراً، وهى تتواجد فى درجة الحرارة المنخفضة، وتصيب بنوبات ضربات شمس حيث يظل الشخص يعانى منها لفترة أطول. الوقاية من أشعة الشمس نحن لسنا جميعاً سواء أمام الشمس.. ولكل منا رصيداً شمسيا يختص به عند الولادة.لكن للأسف، ليس الأمر سواء بالنسبة للجميع، فالأشخاص ذوى البشرة الداكنة والسوداء لديهم وقاية من الشمس أكثر من ذوى البشرة الفاتحة الشقراء. ويتحدث أطباء الأمراض الجلدية عن أنواع الجلد الأكثر أو الأقل "صلاحية" للإصابة بضربات شمسية أو لاكتساب اللون البرونزي: البشرة الفاتحة، البشرة الداكنة، البشرة ذات النمش، والأشعة فوق البنفسجية على حد سواء؛ وهذا يعنى أنه يلزم الحماية طوال اليوم، بدءاً من ظهور الشمس جزئياً على ارتفاعات مختلفة فالكثير من أشعة الشمس تضر الجلد لذا، يتعين علينا أن نكون معتدلين حيال التعرض للشمس. فالعادات الجيدة تكتسب منذ الطفولة، لذا يجب أن نحمى أطفالنا. الحماية من الشمس هل تعتبر المستحضرات الواقية من الشمس فعالة حقا؟ كل هذه المنتجات أو أغلبها تجنب حروق الشمس حتى خلال التعرض لفترة طويلة وذلك الأمر أكدته التجارب ولكن ما مدى فاعلية مضادات سرطانات الجلد والبشرة من الشيخوخة؟ الآن تقوم المختبرات المتخصصة فى التجميل بإنتاج كريمات الحماية الشمسية المضادة للأشعة فوق البنفسجية ألف وباء( UV B - UV A). اليوم مؤشرات الحماية(IP) مدونة بوضوح على المنتجات. بالنسبة للأشخاص الذين يتفاعل جلدهم مع الشمس بسبب أخذ الأدوية أو المرض، يجب أن يستخدموا منتجات تحمل مؤشرات حماية مرتفعة جداً . لكن بالنسبة لهم من الأفضل أن يتجنبوا التعرض لأشعة الشمس يوصى بارتداء ملابس تغطى الجلد نسبياً خلال الساعات الحارة الساعة (12 ظهراً – 4 مساءً حاليا، يقوم العلماء بتطوير منتجات واقية من الشمس لتضاف إلى الملابس وعلى الأخص الخفيفة جداً وتتلاءم مع المواسم ذلك لجعلها واقية من الشمس. حماية الأطفال من الضرورى حماية جلد الأطفال من أشعة الشمس، إنهم يتعرضون لأشعة الشمس أكثر من الكبار لوجودهم بالخارج وهم يستهلكون نصف رصيدهم الشمسى فى سن الـ 15 عاما ويوصى بأن يرتدون ملابسهم فى الساعات المشمسة (من الساعة 12 - 4) أثناء اليوم، مع وضع الكريمات المضادة للشمس فى الأجزاء المكشوفة، هذا التصرف من قبل الآباء يمكن أن يكسب الأطفال عادت إيجابية فى حياتهم المستقبلية. انتبهى : تعرضى للشمس قليلاً فى وقت الشروق والصباح المبكر أولا، يجب علينا أن نتجنب ضربات الشمس. هذا الحرق يسبب وجود ندبات فى مستوى خلايا الجلد، والتى حين تتعرض لضربات شمس أخري، تسبب السرطان وخاصة إذا ما تعرض الشخص لضربات الشمس قبل سن 10 سنوات، وهى فترة لا يكون الجلد قد نضج فيها بعد.لذا يمكننا القول أن ضربات الشمس هى العدو رقم واحد للجلد. وعلاوة على ذلك، نعتقد أن الشمس تسبب تحول الجلد إلى اللون البرونزي.ولكن، إذا كانت الشمس تحفز الميلانين بشكل جيد ( الذى يصبغ الجلد)، فالحروق تأخر ظهور اللون البرونزي، قبل اللون البنى ننتقل إلى المرحلة الحمراء، بل وحتى مرحلة التجعد..لكن هذا الأمر عبثيا لأنه ليس فعالا بالإضافة لأنه يسبب آلاماً فى ذلك الوقت علاوة على خطورته فى المستقبل. أشعة الشمس الأولى بدءاً من أشعة الشمس الأولي، يمكنك أن تستمتعى مثلاً بالشمس فى الشرفة، ولكن ينبغى أن تستبدلى كريم النهار المعتاد بكريم يحمل "شعار الحماية (IP) عليك بالمحافظة على اصطحاب كريم الحماية العالية فى حقيبتك وعليك بتوزيعه على الوجه، والعنق، بل وأيضا الصدر واليدين. وفى يوم الذهاب إلى حمام السباحة، حيث تتعرضين للشمس لبضع دقائق، عليك اصطحاب كريم الحليب لترطيب ولحماية الجسم إذا أردت الحصول على اللون البرونزى دون التعرض لأية مخاطر، فالطريقة المثلى هى الذهاب إلى الشمس تدريجيا وبشكل منتظم. ربع ساعة فى اليوم الأول على أقصى تقدير. ونصف ساعة على مدار الأسبوع. كل ذلك بالطبع تحت حماية (الكريمات، النظارات الشمسية والقبعة).هكذا تتقين من الإصابة بالضربات الشمسية وتحصلين على اللون البرونزى كما ترغبين. تقييم الرصيد الشمسى للشخص لكل شخص منا رصيداً شمسياً يأخذ فى النفاذ مع مرور الوقت، أكثر أو أقل سرعة حسب نوع الجلد، مع الأخذ فى الاعتبار عدد الوحمات الموجودة لدى الشخص (وخاصة إذا كان حجمها أكثر من 5 ملليمترات)، عنصر الوراثة والتعرض للشمس . البقع البنية على المناطق المعرضة هى علامة على أننا قد استنفدنا هذا الرصيد الشمسى. لتفادى جفاف الجلد عندما يعانى جلدك من الجفاف، عليك إزالة الماكياج بشكل جيد وإزالة أية آثار للمستحضرات أو الماكياج، أشطفى وجهك بالماء المعدنى أو بلسم البشرة الملطف مع وضع الكريم المرطب (الكريم المسائى) وننصحك بأن تضعى جرعة جيدة من الكريم الليلى قبل الذهاب إلى الفراش، فى حالة احمرار الجلد، استخدمى كريم مهدئ بطبقة كثيفة. ولا تنسى أن تشربى ماء أكثر من المعتاد لتعويض الجفاف. عليك معرفة اثنين من المعايير البسيطة: - المعيار الأول: الصورة الضوئية للجلد، أى (لون العيون والشعر) ويعكس ذلك قدرة البشرة على مقاومة حرائق الأشعة فوق البنفسجية UV .B من عدمه. يمكن تصنيف أل UV. B من ضمن خمس عائلات. - المعيار الثانى: مؤشر الأشعة فوق البنفسجية، أى كثافة الإشعاع الشمسى أثناء اليوم والمكان الذى نتواجد به. أنواع البشرة تتراوح ما بين 1 و6: 1 : البشرة البيضاء جداً، العيون الفاتحة، والشعر الأشقر أو الأحمر: هنا يمكن أن يصاب الجلد بالـ "الحرق" بسهولة كبيرة (ضربات الشمس شائعة جدا فى تلك الحالة). الجلد يحمر ولا يكتسب اللون البرونزى. 2 : البشرة البيضاء جداً، الشعر الأشقر، البنى أو الكستنائى الفاتح، العيون الخضراء أو البنية... كل هذه الفئة معرضة بشدة لخطر الضربات الشمسية، مع اكتساب قليل للون البرونزى. 3 : البشرة "المتوسطة" الشعر البنى الكستنائى، العيون البنية، ضربات الشمس لهذه الفئة عرضية، ويمكن اكتساب اللون البرونزى بصورة تدريجية. 4 : البشرة الداكنة والشعر البنى أو الأسود، العيون السوداء أو البنية ... نادراً ما تتعرض هذه الفئة للضربات الشمسية، والحصول على اللون البرونزى جيد. 5 : الجلد البنى الداكن، العيون السوداء، الشعر الأسود... نادراً ما يتعرض للحرق ويسهل الحصول على اللون البرونزى. 6 : البشرة السوداء، العيون السوداء والشعر الأسود، الجلد مصبوغ بشكل دائم. مؤشر الأشعة فوق البنفسجية يصدر مؤشر الأشعة فوق البنفسجية UV يومياً من قبل الأمن والطاقة الشمسية من 1 (منخفض) إلى 9 (أقصى). هذا المعدل للمؤشر يظهر غالباً فى النشرات الجوية خلال أشهر الصيف، ويمكننا أن نتعرف عليه أيضا من خلال النظر فى مواقع الطقس. ويختلف مؤشر الأشعة فوق البنفسجية UV تبعاً للمكان الذى نتواجد به إذ أنه يرتبط بموقع الشمس فى السماء وبطبقة الأوزون التى تحمى أكثر أو أقل اعتماداً على سمكها أثناء اليوم. ويزيد المؤشر مع الارتفاع والتردد خلال اليوم وحاولى تجنب التعرض للشمس بين الساعة 12 والساعة 16 (فى الصيف). على وجه التحديد حيث يكون ظلك أقصر منك. اختيار الكريم وفقا للمؤشرات الأشعة فوق البنفسجية وفقا للتوصيات الأوروبية الجديدة، سوف تجدين كريمات ضمن أربعة مستويات حماية ضد UV. B الأشعة التى تحرق الجلد وتسبب الضربات الشمسية. مستوى حماية: - منخفض (يقابله مؤشرات 6، 8، 10) - متوسط من (15، 20، 25) - مرتفع من (30.40، 50) - مرتفع جدا (+50). ويشار إلى هذا الأخير بعلامة « SFP 50 + » هذه العلامة تحمل أقوى حماية ضد الـ UV .B. هذه الكريمات تحمى أيضا من UV .A ولكن بدرجة أقل. ننصحك بـ: معدل الحماية " + 50" هى الوحيدة التى يوصى بها أطباء الأمراض الجلدية لذوى البشرة الفاتحة . ذوى البشرة الداكنة (3 و4) يمكنهم أن يبدءوا مع الحماية "المرتفعة"، وتتغير وفقا لدرجة التعرض للشمس. ولكن لذوات البشرة 4 و5، لا بد أن يستمروا فى حماية أنفسهم، حتى إذا كانت بشرتهم سمراء لأن اللون البرونزى لا يحمى من شيخوخة الجلد. لأقصى قدر من الحماية: فى الواقع لا يمكن توفير الحماية الكاملة للجلد ! لا يوجد أى كريم يفى بالغرض تماما . لكن لكى نحصل على أقصى قدر من الحماية، ينبغى أن نضع كريم الحماية بشكل منتظم وبكميات كبيرة، لأن المستحضر ذو الفلتر يتأكسد ويفقد فائدته بعد ساعتين. ينبغى أن نضع نصف أنبوب كريم عند كل تعرض للشمس، هذا يعنى أننا نستهلك أنبوبا كاملا بمعدل كل يومين أو ثلاثة فى المتوسط، وهذا الأمر مكلف للغاية ! لذا، فإن الوقاية الحقيقية الوحيدة للشمس هى الجينز، التى -شيرت الداكن والقبعة أو البقاء فى الظل. ويمكن تحقيق ذلك المظهر الجيد عن طريق إتباع نظام غذائى صحى غنى بمضادات الأكسدة بالإضافة إلى ممارسة بعض الألعاب الرياضية، من هنا يمكن الحصول على اللون البرونزى ذاتيا. ولكن تدريجيا يمكن الاستفادة من أشعة الشمس رويدا رويداً فى الشرفة، فى شرفة المقهى، ممارسة الرياضة (المشى أو الركض)... كل شخص يستفيد بأشعة الشمس بطريقته الخاصة. ولكن احذرى، حتى وإن كانت أشعة الشمس تجلب بعض المنافع، وخاصة بالنسبة للمعنويات! يجب أن نكون حذرين، ونوفر الحماية للبشرة، وإعداد البشرة جيداً لمنع الضرر! اكتشفى العادات الجيدة قبل وأثناء وبعد التعرض للشمس. تعلمى أيضا كيفية اختيارا لكريم الأنسب لجلدك. 7 نصائح لكيفية استخدام الكريم الشمسى وتوفيرا لحماية الجيدة لجميع أفراد الأسرة النصيحة الأولى: اختارى الكريم الذى يحمل علامة الحماية (IP) الرقم الأول الذى يظهر مكتوباً بخط سميك على أنبوب تغليف الكريم الشمسى هو IP، يجب أن تفهمى مؤشر الحماية جيداً. وهو فى المقام الأول يحمى من الأشعة فوق البنفسجية بى (UV .B ). يمكنك أيضا قراءة SPF (عامل الحماية الشمسى. كلما ارتفع رقم الـ ) IPمؤشر الحماية ) كلما ارتفعت الحماية لمواجهة ضربات الشمس. مع ذلك، يجب أن نأخذ فى الاعتبار أن أقل من رقم 10 تكاد تكون معدومة. ووفقا لأحدث التوصيات الأوروبية، فإننا لا نعتبر أن الحماية مرتفعة إلا من فوق 30IP، وحماية عالية جدا درجة +50 IP. انتبهى: فى الصيف، الشمس المشرقة والوقت الذى نقضيه خارج المنزل يبرران أهمية استخدام الحماية العالية، بل والكريمات ذات مؤشر حماية عالية جداً. النصيحة الثانية: استخدام كريمات ذات حماية مزدوجة كثيرا ما نهمل الحماية من الـ UV .A لأنها الأشعة التى لا تولد ردود فعل واضحة وفورية مثل أشعة الـ UV.B التى تسبب حروق الشمس. إضافة إلى أن أضرارها لم تثبت إلا مؤخراً، حيث تخترق الـ UV.A قلب خلايا الجلد وتسبب أضرراً على المواد الجينية فى الجسم التى يصعب إصلاحها. وبالتالى تؤدى إلى شيخوخة الجلد ويمكن أيضا أن تتسبب فى سرطنة الخلايا . وخلافا للـ UV.B التى تختلف وفقاً لساعات النهار، أشعة الـ UV. A ثابتة طوال أوقات اليوم وأشهر السنة. تحتوى الحماية الجيدة على 1 / 3 من مرشحات الـ UVA. انتبهى: تأكدى من أن عبوة الكريم الشمسى تحمل شعار الـ " UV. A "فى دائرة، أو مدون عليها "الحماية المزدوجة " UVA + UVB" وبخط كبير " حماية الخلايا UVA / UVB أو حماية الخلايا UVA. النصيحة الثالثة: وضع كثيرمن الكريم وتكرار العملية لتحقيق أقصى قدر من الحماية مع المؤشر المدون على العبوة، ينبغى أن نضع 2 مللي/سم من الجلد : وهى الجرعة التى تستخدمها الشركات المصنعة فى اختبارها لتقييم المؤشر. توصياتنا : لتحقيق أقصى قدر من الحماية، ادهنى الجسم والوجه بسخاء، ثم كررى الدهان بعد نصف ساعة، وبعد ذلك كررى الدهان كل ساعتين أو كل ساعة . النصيحة الرابعة: ادهنى الكريم حتى إن كان لون جلدك برونزي نحن دائماً بحاجة إلى الكريم الشمسى حتى إذا كانت البشرة برونزية، فقد يصاب الجلد بضربات الشمس. وبرغم أنه نادراً ما تكون مرئية، إلا أنه قد يحدث ضرراً حتى لذوى البشرة البرونزية. تذكرى أن الأضرار الناجمة عن UV .A – غير مرئية، لا تتوقفى حتى إن كانت بشرتك برونزية. انتبهى: منذ بداية العطلة وحتى نهايتها، لا تبتاعى كريماً شمسيا يحمل مؤشر حماية أقل من 30 IP بالنسبة لذوات البشرة الفاتحة، وليس أقل من 20 IP لذوات البشرة الداكنة. النصيحة الخامسة: لا تعيدى استخدام الكريم الشمسى الخاص بالعام الماضي. الكريمات الشمسية لا ينبغى أن تستخدم من سنة إلى أخرى لأنها تحتوى على عدد قليل من المواد الحافظة، وبمجرد فتح العبوة وتعريضها للحرارة تمتلئ بالرمل والأتربة، فمن غير المعقول استخداما فى الصيف التالى. انتبهى: لا تعيدى استخدام كريم الصيف الماضى النصيحة السادسة: يجب حماية البشرة السمراء أيضا البشرة السمراء هى الأكثر ملائمة للدفاع عن نفسها ضد الشمس حيث أن الميلانين الموجود بها فعال جداً ونسبة الأشعة فوق البنفسجية التى تصل إلى أعمق طبقات البشرة أقل خطورة (حوالى 15 من السود مقابل 50 من ذوات البشرة الفاتحة) لكن انتبهى، فبالرغم من ذلك، فإن التعرض للضربات الشمسية ممكنة، وخاصة بالنسبة للناس الذين يعيشون فى العاصمة لفترات طويلة وفقدوا التأقلم مع الإشعاع الشمسى المرتفع. انتبهى: يوصى بمؤشر حماية يحمل رقم 20 لذوات البشرة السوداء، و30 لذوات البشرة المختلطة للذين يريدون تجنب البقع الشمسية. النصيحة السابعة: بالنسبة للأطفال الصغار، حتى مؤشر الحماية (+50) يعتبر غير كاف بالنسبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 10 أعوام، يجب توفير درجة حماية قصوى عن طريق الملابس. من الضرورى إذاً توفيرا لحماية من الشمس لأننا نعلم الآن أن الأغلبية الساحقة من سرطان الجلد لدى البالغين له صلة بحروق الشمس التى وقعت خلال مرحلة الطفولة وقبل سن الـ 10 سنوات. على الشاطئ، وبمجرد مغادرة الأطفال للمياه يجب أن يرتدى أطفالك تى شيرت بأكمام طويلة، قبعة واسعة الحدود بالإضافة إلى نظارات الشمس لحماية العين، ودهان كريم ذو حماية IP 50 + بطبقة سميكة على كامل الجسم بما فى ذلك الأذنين، القدمين والساقين من الجهة الخلفية. ولابد من تجديد الدهان كل ساعة وبعد السباحة مباشرة. نصيحتنا: لا تدعى أطفالك يمكثون طويلا على الشاطئ فى الصباح، عليك بمغادرة الشاطئ قبل الساعة 11:30 وبعد الظهر لا تدعيهم يستحمون قبل الساعة 4 م. كيف تختارين واقى الشمس حسب لون بشرتك إن تطبيق واقى الشمس على البشرة أفضل حماية وقاية من أضرار أشعة الشمس الأشعة فوق البنفسجية ويعمل مستحضر الصن بلوك على امتصاص أشعة الشمس وبذلك تحمى البشرة من آثارها الضارة التى تنشأ بسبب طول مدة التعرض لأشعة الشمس ويوضع بشكل حر على جميع المناطق المعرضة للشمس ويستغرق امتصاص الجلد لواقى الشمس حوالى 30دقيقة. ويمكن أن يزال بسهولة لذا قومى بوضعه على الأقل نصف ساعة قبل الخروج تحت الشمس ويراعى تجديده وبإعادة وضعه كل ساعتين إذا كنت مازلت باقية تحت أشعة الشمس استعمال مستحضر واقى الشمس واسع النطاق بقوة SPF+15 على الأقل ومن المعروف إن تاثر البشرة باشعه الشمس يختلف من درجة لون البشرة إلى درجة أخرى فلكل نوع من البشرة درجة حماية فالبشرة الفاتحة لها درجة حماية مختلفة عن درجة الحماية التى تحتاجها البشرة الغامقة ولذلك يرشدنا خبراء التجميل إلى مراعاة درجه الحماية المطلوبة.. - البشرة البيضاء التى تلتهب بسهولة تحتاج إلى حماية من 25-20 - البشرة البيضاء التى تكتسب اللون البرونزى ولكن تلتهب من الشمس تحتاج إلى حماية 15-20 - البشرة القمحية التى تكتسب اللون البرونزى بسرعة ونادرا ما تلتهب من الشمس تحتاج إلى 10-15 - البشرة الآسيوية الصفراء وبشره بلاد الشرق الأوسط وبعض بشرات ذوى الأصل الأفريقى التى نادرا ما تلتهب من الشمس تحتاج إلى 6-8 فالبشرة السوداء التى لا تلتهب أبدا من الشمس ولكن أشعتها تعجل ظهور التجاعيد عليها - البشرة التى تلتهب بسرعة بفعل أشعه الشمس ونادرا ما تكتسب اللون البرونزى تحتاج إلى عامل حمايةspf 25-30 . إرشادات هامة فى اختيار كريم واقى الشمس للأسف لا يزال العديد من الناس يعتقدون بأن كريم الوقاية من أشعة الشمس، ليس إلا نوعا من أنواع كريمات التجميل، أو مستحضر غير ضروري. وإن دل هذا على شيء فإنما يدل على جهل الناس بالصحة الجلدية، وبأهمية استخدام المستحضرات الواقية من الشمس. فأشعة الشمس الضارة التى نتعرض لها يوميا سواء أثناء قيادة السيارة أو التسوق أو المشى تسبب مشاكل جلدية خطيرة قد تتطور لتصبح نوعا من أنواع سرطان الجلد. ولكن قبل أن تهرع لشراء كريم الوقاية المناسب لك، لماذا لا تقرأ هذه الإرشادات: اختيار النوع المناسب: الكريمات والكريمات السائلة: تعتبر الكريمات والكريم السائل اختيارا جيدا للاستعمال اليومى على كل من الوجه والجسم.. الكريمات السمكية: أما التركيبة السمكية فمفيدة إذا كنت ستمضى وقتا أطول فى الشمس، للمشى أو الألعاب الرياضية على الشاطئ. فهى تزوّدك بحماية موجّهة على الشفاه، الآذان، والأنف وحول العيون. اختارى درجة الوقاية المناسبة: يوصى خبراء الجلد باستعمال إس بى إف 15 كلّ يوم من حياتنا، وهى أقل درجة، يمكنك استعمال درجات أعلى إذا كنت تتعرض للشمس أكثر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل