المحتوى الرئيسى

في خطاب الربيع العربيأوباما يخير الأسد بين التنحي أو التغيير ويدعو لحوار حقيقيفي البحرين ويطلب من صالح تنفيذ تعهداته بنقل السلطة

05/20 13:45

وقال وزير الخارجية الأردني ناصر جودة في بيان صحفي الليلة إن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني أكد للرئيس أوباما وأركان الإدارة الأمريكية وقيادات الكونجرس خلال زيارته للولايات المتحدة التي اختتمت امس علي ضرورة إيلاء موضوع تجسيد حل الدولتين سريعا جل الاهتمام والتركيز أكثر من أي وقت مضي في ضوء المتغيرات الإقليمية باعتباره المدخل الوحيد لتحقيق أمن واستقرار المنطقة وضمان عدم انزلاقها إلي أتون المزيد من العنف وعدم الاستقرار‏.‏ ومن جانبه قال المسئول الفلسطيني الكبير صائب عريقات ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس رحب امس بجهود الرئيس الامريكي باراك اوباما لاستئناف المحادثات مع اسرائيل‏.‏ وقال عريقات ان عباس عبر عن تقديره للجهود المستمرة التي يبذلها اوباما بهدف استئناف محادثات الوضع الدائم علي امل الوصول الي اتفاق بخصوص الوضع النهائي‏.‏ فيما اعتبرت الفصائل الفلسطينية المقيمة في دمشق ان خطاب الرئيس الامريكي باراك اوباما مخيب للامال ولم يأت بجديد خاصة فيما يتعلق بالموضوع الفلسطيني‏,‏ فيما تحدثت مصادر إسرائيلية عن الاستعداد لبدء التفاوض‏.‏ علي صعيد آخر طرح الرئيس الامريكي باراك اوباما رؤيته للشرق الاوسط ومواقف الادارة الامريكية من الاحداث التي تشهدها دول مثل ليبيا وسورية واليمن والبحرين والتغيير الذي شهدته كل من مصر وتونس وملف السلام في الشرق الاوسط والملف الايراني‏.‏ وأشار في اول خطاب له موجه للشعوب العربية الي ان الشباب في منطقة الشرق الاوسط محرومون من ابسط حقوقهم مثل حرية التعبير وتقرير مصيرهم والعديد من زعماء المنطقة يحملون الخارج اسباب فشلهم والقمع الذي تتعرض له شعوب المنطقة‏.‏ ومضي يقول ان المنطقة تشهد منذ اشهر قليلة بروز اصوات واجيال شابة مصممة علي نيل حقوقها والشعوب مصممة علي نيل وحققت شعوب المنطقة انجازات خلال ستة اشهر فقط والعديد من التغييرات قادمة‏.‏ ودعا اوباما الرئيس السوري بشار الأسد الي المباشرة بتحول ديمقراطي جدي ووقف الاعتقالات وإطلاق النار علي المتظاهرين واطلاق سراح السجناء او التنحي عن السلطة وحذره من مواجهة مزيد من العزلة اذا استمر في نهجه الحالي‏.‏ وطلب من الرئيس اليمني علي عبدالله صالح تنفيذ تعهداته بنقل السلطة‏.‏ واعرب اوباما عن استعداد بلاده للوقوف الي جانب شعوب الشرق الاوسط وشمال افريقيا للبدء بتحول سياسي يحقق الديمقراطية والتنمية لخلق مزيد من فرص العمل للاجيال الشابة في هذه المنطقة وعن اجراءات لترسيخ التحول الديمقراطي الذي شهدته كل من مصر وتونس‏.‏ وحول الملف الفلسطيني قال ان الوضع الحالي غير قابل للاستمرار ولاتخدم مصلحة الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي داعيا الطرفين الي المبادرة لتحقيق السلام الذي لايمكن فرضه عليهما من قبل اي كان‏.‏ واوضح ان السلام يكون علي اساس دولتين لشعبين تعيشان جنبا الي جنب وهو اساس الحل‏,‏ دولة فلسطينية قابلة للحياة ودولة اسرائيل علي اساس حدود‏1967‏ مع امكانية تبادل للاراضي باتفاق الطرفين‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل