المحتوى الرئيسى

ترقب في عين شمس الغربية وسط وجود أمني مكثف..ومساعد وزير الصحة:لا توجد إصابات

05/20 13:47

سادت حالة من الهدوء عقب صلاة الجمعة بمسجد النور المقابل لكنيسة العذراء والأنبا إبرآم في عين شمس الغربية التي شهدت أحداث طائفية أمس، حيث خرج المصلون من المسجد دون حدوث أية اشتباكات، إلا أن عددًا من المسلمين تجمع أمام المسجد للإدلاء بتصريحات لوسائل الإعلام المختلفة، وأكدوا فيها عدم وجود تحريض من السلفيين لمنع بناء الكنيسة، مؤكدين على أنهم سوف يساعدونهم في بناء أي كنيسة في أي مكان آخر غير هذا المبنى المقابل للمسجد.ومع تجمع العشرات من المسلمين أمام المسجد للحديث لوسائل الإعلام نادى إمام المسجد، بالميكرفون الخاص به يدعو المصلين للإنصراف إلى منازلهم، وعقب الصلاة قام عدد من شباب المنطقة بتوزيع بيانات لحركة الوعي السياسي على الفيسبوك تطالب جموع المسلمين بعدم الإنسياق وراء الفتنة الطائفية التي يريد أعداؤنا وضعنا فيها.وكان إمام مسجد النور قد دعا المصلين في خطبة الجمعة باتباع الدين الحق وهدي الإسلام الصحيح الذي يأمرنا بالتعايش والتعامل مع غير المسلمين في الوطن الواحد، وذكر بعض الأحاديث والآيات القرآنية التي تشير إلى المعاملة الحسنة لغير المسلمين طالما لم يقدموا على حربنا.وكانت أجواء من الترقب في شارع التوفيقية بعين شمس الغربية قد سادت تحسبا لما سيحدث عقب صلاة الجمعة بالمسجد المجاور لكنيسة العذراء التي وشهدت أحداث دامية أمس الخميس، وحاصرت قرابة 12 سيارة أمن مركزي الشوارع المؤدية إلى المسجد، وانتشرت قوات الأمن بكثافة في المنطقة، خوفا من اندلاع مظاهرات أو تحركات تثير أعمال شغب.وفي جولة للدستور الأصلي بالمنطقة، لاحظ إغلاق عدد من المحلات المجاورة للمسجد، بينما أصر عدد آخر من أصحاب المحلات على فتحها، مؤكدين على أن ما حدث أمس لن يتكرر مرة أخرى، بفضل وجود قوات الأمن بكثافة.وكانت منطقة عين شمس الغربية قد شهدت مصادمات عنيفة مساء أمس الخميس، بين عدد من الشباب القبطي والسلفيين، بسبب رفض البعض إعادة فتح كنيسة السيدة العذراء والأنبا إبرأم، ما نتج عنه إصابة 4 أقباط، قبل أن تتمكن قوات الجيش والشرطة من السيطرة على الوضع.من ناحية أخرى، أعلن الدكتور عادل عدوي مساعد وزير الصحة للطب العلاجي أنه لا توجد أية إصابات نتيجة الاحتكاكات بين عدد من اهالى فى منطقة الاربعين بعين شمس .وقال عدوي - في تصريحات له اليوم الجمعة - "إنه لم يتم الإبلاغ عن أي إصابات لهذه الأحداث بالمستشفيات، و لم تتلق غرفة الطوارئ بوزارة الصحة أية بلاغات منذ وقوع الحادث مساء أمس".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل