المحتوى الرئيسى
alaan TV

مصر ترحب بدعم أوباما لإقامة دولة فلسطينية .. و«حماس»: خطابه فاشلولن نعترف بإسرائيل

05/20 12:16

  رحب مندوب مصر لدى الأمم المتحدة بدعم الرئيس الأمريكي باراك أوباما لإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 وإن قال إن هذا الدعم يفتقر إلى تفاصيل كيفية استئناف محادثات السلام. وفي عرض لمبادئ اتفاق سلام أكد أوباما في خطابه مساء الخميس مجددا التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل. ودعا إلى اتفاق سلام يؤدي إلى قيام دولتي إسرائيل وفلسطين على الحدود التي كانت قائمة قبل احتلال إسرائيل للضفة الغربية في حرب 1967 . وقال ماجد عبد العزيز مندوب مصر لدى الأمم المتحدة للصحفيين في أول إفادة صحفية رسمية له بعد الثورة في مصر «الإيجابي في (خطاب أوباما) التأكيد على حدود 1967 » وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن خطة سلام تستند إلى حدود 1967 ستترك الدولة اليهودية في حدود «لا يمكن الدفاع عنها.» ورغم أن أوباما أدان خطة الفلسطينيين الرامية إلى الحصول على اعتراف الجمعية العامة للامم المتحدة بالدولة الفلسطينية إلا أن عبد العزيز قال إن تأكيد أوباما على حدود 1967 يتسق مع تحرك الفلسطينيين للحصول على اعتراف أكبر عدد ممكن من البلدان بدولة فلسطينية على أساس حدود 1967 المعدلة. وكان عبد العزيز يشير إلى دعوة أوباما للتوصل إلى اتفاق سلام يتضمن «تبادل الأراضي التي يتفق عليها الجانبان.» وقال عبد العزيز انه في سعيهم للحصول على أكبر عدد ممكن من البلدان التي تعترف بدولة فلسطينية قبل اجتماع الجمعية العامة في سبتمبر ضمن الفلسطينيون 112 اعترافا ويتوقعون المزيد قريبا. وأدان أوباما ما أسماه «تحركات رمزية لعزل إسرائيل في الأمم المتحدة.» وقال عبد العزيز انه «من المخيب للآمال أن أوباما لم يقدم خطة سلام رسمية». واضاف «كنا نتوقع أن نسمع أكثر من الرئيس (الأمريكي) في هذا الشأن.» وتابع عبد العزيز «اقتصرت تصريحات الرئيس على قضيتين فقط من ست قضايا محورية .. الحدود والأمن.. لم يكن هناك تطرق إلى القضايا الهامة الأخرى.» وقال إن القضايا الأساسية الأخرى تضم المستوطنات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية وحقوق المياه وإنهاء الصراع وحق عودة اللاجئين الفلسطينيين. من جانبها وصفت حركة حماس خطاب الرئيس الأمريكي بأنه «فاشل»، وقالت :«الأمة ليست بحاجة لدروس أوباما حول الديمقراطية ، بل هو الأولى بهذه الدروس في ظل دعمه المطلق للجرائم الإسرائيلية وإعلانه رفضه مجرد التنديد بالاحتلال الإسرائيلي». وقال سامى أبو زهرى الناطق باسم الحركة إن «الرد على خطاب أوباما فارغ المضمون والذي لا يعدو كونه مجرد تكرار لشعارات لا معنى لها هو التسريع بتنفيذ اتفاق المصالحة وتشكيل الحكومة الفلسطينية». وأكد رفض «حماس» حث الرئيس الأمريكي على الاعتراف بإسرائيل وقال:«كفى تدخلا في الشأن الفلسطيني الداخلى .. وحماس لن تعترف بالاحتلال الإسرائيلى بأى حال من الأحوال». وكان الرئيس محمود عباس قد دعا القيادة الفلسطينية إلى اجتماع طارئ لبحث ما جاء في خطاب أوباما .. وأكد صائب عريقات عضو اللجنة المركزية بمنظمة التحرير الفلسطينية إلتزام السلطة الفلسطينية بخارطة الطريق ومبادرة السلام العربية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل