المحتوى الرئيسى

جمهوريون بينهم مرشحون للرئاسة يتهمون اوباما بـ«خيانة إسرائيل»

05/20 12:09

  اتهمت عدة شخصيات جمهورية، من بينها مرشحون أقوياء للانتخابات الرئاسية عام 2012، الرئيس باراك اوباما الخميس بأنه «خان» حليفة الولايات المتحدة إسرائيل بعد خطابه حول الشرق الأوسط الخميس. واعتبر الحاكم السابق لولاية ماسوشستس ميت رومني وهو احد المرشحين الاقوياء داخل الحزب الجمهوري لانتخابات العام 2012، إن «الرئيس اوباما تخلى عن اسرائيل». وقال إن خطاب الرئيس الأمريكي «قلل من احترام اسرائيل» بإعلانه للمرة الأولى الخميس تأييده قيام دولة فلسطينية في حدود العام 1967، ما يهدد بأزمة مع حلفائه الإسرائيليين عشية لقائه المقرر مع رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو في البيت الأبيض. وبدوره اعتبر تيم باولينتي المرشح الأخر لانتخابات 2012، أن «إرسال إشارة إلى الفلسطينيين مفادها أن الولايات المتحدة ستطلب المزيد من حليفنا الإسرائيلي بعد اتفاق السلطة الفلسطينية مع منظمة حماس الإرهابية هو كارثة». أما السناتور الجمهوري مارك كيرك الذي تحدث عن «تحول» ضد إسرائيل، فقال للصحفيين «كنت اعتقد انه (اوباما) بدأ يتحول إلى جانب الإسرائيليين ولكن هذا الخطاب أحبطني كثيرا». ومن ناحيته، ذكر الرجل الثاني في الأغلبية الجمهورية بمجلس النواب اريك كانتور في بيان بان «ثلاثة حروب قد شنت ضد إسرائيل قبل قيام حدود جديدة عام 1967». وأضاف «أوباما بابقائه على الضغط، وبالتالي الانتباه على إسرائيل، لم يقم إلا بإعطاء السلطة الفلسطينية المزيد من التشجيع لمواصلة لعبتها العبثية التي تقوم على عدم إجراء مفاوضات وعدم وضع حد للإرهاب» حسب قوله.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل