المحتوى الرئيسى

"التجارى المصرى بنيويورك" يدعو لتشجيع "صنع فى مصر"

05/20 09:09

بعد تحذيرات المجلس الأعلى للقوات المسلحة من تردى الأوضاع الاقتصادية عقب تحقيق معدل تدفق الاستثمار الأجنبى صفر، أعلن مكتب التمثيل التجارى المصرى فى مدينة نيويورك الأمريكية، عن مبادرة أطلقها المكتب لدعم الاقتصاد المصرى، بتوجيه المصريين فى الولايات المتحدة لشراء المنتجات المصرية الصنع، والتى تباع فى السوق الأمريكية. وتعتبر المبادرة خطوة على طريق دفع الاستثمار المصرى للأمام، بتحفيز الشركات الأمريكية المستوردة للبضائع المصرية، وكذلك الشركات الأمريكية التى تمتلك فروعاً اقتصادية على الأراضى المصرية، وتهدف المبادرة لزيادة الاستثمارات مستغلة فى ذلك أحداث ثورة 25 يناير. وقال مكتب التمثيل التجارى المصرى، إن الصادرات المصرية إلى الولايات المتحدة الأمريكية والعالم تتعرض لمخاطر الانخفاض كأحد التداعيات المترتبة على الظروف التى أعقبت الثورة، والمرتبطة بمعدلات الإنتاج، لتكون هذه التداعيات وغيرها جزء من التكاليف التى يدفعها الشعب المصرى فى سبيل استرداد الكرامة والحرية، وتحقيق الدولة الديمقراطية التى نتمناها جميعاً. كان اللواء أركان حرب محمود نصر عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة مساعد وزير الدفاع للشئون المالية، كشف عن أن الدخل السياحى للبلاد تراجع بنسبة80% وأن القطاع يمثل 11% من إجمالى الدخل القومى لمصر، ويوفر ما بين 12 إلى 13 مليار دولار سنوياً، ويساعد على توفير 11% من قوة العمل، وأن مصر تخسر يومياً نحو 40 مليون دولار نتيجة توقف الحركة السياحية، وأشار إلى أن أحداث إمبابة الأخيرة أدت إلى إلغاء العقود السياحية وتراجع الإشغال بنسبة 20%، وقال إن البورصة المصرية تعرضت خلال أيام 25 و26 و27 يناير فقط لخسائر بلغت 113 مليار جنيه، ما يعنى فقدان 32% من قيمة الأسهم المتداولة، وحققت هبوطاً بلغ 9%، إلا أنه ارتفع آخر مارس الماضى إلى 1.3% ووصلت الخسائر إلى نحو 20 مليار جنيه فقط. وحول الخيارات لإنعاش الاستثمار، طالب المكتب التجارى بنيويورك بالنظر إلى الدور الهام الذى يمكن أن يقوم به المصريون فى الخارج، والبالغ عدهم 7 ملايين مغترب، لدعم اقتصاد بلدهم عن طريق التوجه لشراء المنتجات المصرية فى الدول التى يقيمون بها لزيادة الطلب عليها، ما من شأنه تشجيع الشركات الأجنبية على الاستمرار فى الاستيراد من مصر مع إمكانية العمل على زيادة حجم الصادرات المصرية وجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى مصر، ليزيد معها معدلات الإنتاج والتوظيف، والنمو الاقتصادى. وأطلق مكتب التمثيل التجارى المصرى فى نيويورك صفحة خاصة على الشبكة الاجتماعية الأشهر "فيس بوك" باسم POWER وهى الأحرف الأولى من كلمات العبارة التالية the World for the Egyptian Revolution People Of، وتسوق هذه الصفحة للمنتجات المصرية التى تباع فى الولايات المتحدة، وأماكن بيعها فى كل الولايات. وأضح المكتب المصرى، أن يجب على كل مصرى العمل على التعبئة العامة لدعم الاقتصاد الوطنى من خلال شراء المنتج المصنع فى مصر فى السواق الخارجية والداخلية أيضاً، وهو ما نرى أنه قد يساهم فى استعادة المصانع لعافيتها، وبالتالى الحفاظ على الوظائف الحالية وجذب استثمارات جديدة، مما يساعد على القضاء على النزاعات الطائفية، وافترض القائمون على المبادرة أن ينفق كل مواطن مصرى من الـ7 ملايين المغتربين 100 دولار شهرياً فقط لشراء هذه المنتجات، مما سينعكس بشكل كبير على التعامل مع مشكلة الفقر فى مصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل