المحتوى الرئيسى

ائتلاف بمزاج خاص

05/20 08:08

أفرزت الثورة عشرات التجمعات، بينها «ائتلاف ضباط الشرطة».. هذا التجمع بدأ فى بدايته مدافعاً عن حقوق الضباط الشرفاء، ومقاوماً لكل حالات الجور التى يتعرض لها العاملون فى جهاز الشرطة. مضت الأيام وبدأ هذا الائتلاف ينحرف عن مساره، حيث إن هناك أوراقاً رسمية تقول إن ضباطاً من هذا التجمع يتركون أعمالهم الأساسية ويتوجهون إلى ممارسة أعمال أخرى. أحد هؤلاء الضباط يعمل فى إدارة الحماية المدنية بإحدى المحافظات الكبرى، ذهب إلى عمله صباح أحد الأيام ووقع بالحضور، ثم غادر مكتبه إلى أحد الميادين كى ينظم المرور، حسب قرارات الائتلاف.. هل هذا يعقل ويمكن أن يقبله أحد.. ألم يدرك هذا الضابط أن رسالته هى مكافحة حريق يمكن أن يشتعل فى منزل أو مصنع.. هل هناك خدمة أعظم من إنقاذ مواطن من موت مؤكد تحت الأنقاض؟ إن الذين يريدون أن تسير الدنيا حسب رؤيتهم ومزاجهم الخاص لن يأخذونا خطوة إلى الأمام.. فهذا يتوقف عن العمل ويقود مظاهرة لزيادة راتبه، وذاك يكرر الفعل نفسه، مطالباً بإقالة مديره.. إذن فمن الذين سيتولى تشغيل المصنع كى ينتج لنا سلعة، ومن الذى سيزرع لنا أرضا تنتج لنا قمحاً؟! ما أعلنه المجلس العسكرى، أخيراً، عن أحوال الاستثمار والحالة الاقتصادية التى صارت عليها مصر، يدفعنا جميعاً إلى بذل أقصى جهد كى نبنى طوبة فى جدار الغد، الذى يحمينا من الهاوية التى يمكن أن نسقط فيها جميعاً ونموت مختنقين. omar_hsanen@hotmail.com  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل