المحتوى الرئيسى

اوباما يشيد بتدخل الاطلسي في ليبيا والقذافي يظهر على التلفزيون

05/20 07:30

طرابلس (ا ف ب) - اعتبر الرئيس الاميركي باراك اوباما الخميس ان تدخل حلف شمال الاطلسي في ليبيا انقذ الاف الارواح فيما ظهر الزعيم الليبي معمر القذافي مساء على التلفزيون الليبي وهو في صحة جيدة.وليل الخميس الجمعة ادت غارات طائرات الاطلسي الى غرق ثماني سفن حربية تابعة لقوات القذافي في هجمات منسقة في مرافىء طرابلس والخمس وسرت.وقال اوباما في خطابه الخميس انه بدون تدخل حلف شمال الاطلسي في 19 اذار/مارس في ليبيا "لكان قتل الالاف" من الليبيين.كما ندد بالعنف الذي مارسته الانظمة خلال الثورات في الدول العربية، معتبرا ان "المثال الاكثر تطرفا على هذا هو ما جرى في ليبيا حيث شن معمر القذافي حربا ضد مواطنيه وتوعد بمطاردتهم كالجرذان".ويقوم حلف شمال الاطلسي منذ 31 اذار/مارس بتدخل عسكري في ليبيا بتفويض من الامم المتحدة.وهذا التدخل اتاح للثوار الاحتفاظ بالسيطرة على شرق البلاد لكن المعارك لا تزال مستمرة بين المتمردين وقوات القذافي لا سيما في المناطق الجبلية في غرب البلاد.وقد اشاد الثوار الليبيون الخميس بخطاب الرئيس الاميركي الذي وصف فيه المجلس الوطني الانتقالي بانه "مجلس شرعي وذو صدقية" ودعوا الولايات المتحدة الى تقديم المزيد من الدعم لهم ضد نظام معمر القذافي.ومساء الخميس بث التلفزيون الليبي صورا للعقيد معمر القذافي خلال اجتماعه مع مسؤول ليبي.واستقبل العقيد القذافي محمد احمد الشريف الامين العام لجمعية الدعوة الاسلامية العالمية، وهي مؤسسة انشأها الزعيم الليبي، والذي اوفده الى موسكو الثلاثاء.وبدا القذافي الذي كان يرتدي بزة سوداء ويضع نظارات شمسية، بصحة جيدة وهو يتحدث مع الشريف في مكتب امام شاشة تلفزيونية تبث برامج المحطة الاولى في التلفزيون الليبي مع شريط اخباري كتب عليه تاريخ "الخميس 19 ايار 2011".وكان الحلف الاطلسي قد استهدف مرارا مقر العقيد القذافي في طرابلس خلال الاسابيع الماضية. وسرت شائعات بعدها مفادها ان الزعيم الليبي قد اصيب بجروح.من جهته اعتبر الامين العام لحلف شمال الاطلسي انديرس فوغ راسموسن ان غارات الحلف الاطلسي "عطلت الى حد كبير" القدرات القتالية لنظام معمر القذافي.وصرح راسموسن "لقد عطلنا القدرات القتالية للقذافي الى حد كبير وبدأنا اليوم نرى النتائج حيث احرزت المعارضة تقدما".وقال "سنواصل الضغوط القوية على نظام القذافي وانا واثق من ان الضغوط العسكرية القوية وتعزيز الضغوط السياسية ستؤدي في النهاية الى انهيار النظام".وفي طرابلس، نفى المتحدث باسم الحكومة الليبية موسى ابراهيم مساء الخميس المعلومات التي تحدثت عن مغادرة زوجة وابنة العقيد معمر القذافي الى تونس وكذلك نفى ان يكون وزير النفط شكري غانم قد فر من البلاد.وقال موسى خلال مؤتمر صحافي في طرابلس ان زوجة العقيد القذافي، صفية "هي بصحة جيدة وموجودة في طرابلس" ولكنه لم يشر الى المعلومات التي اعلنتها قبل ذلك وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون بهذا الخصوص.واضاف ان ابنته عائشة "هي ايضا في طرابلس" مؤكدا "انهما لم يغادرا البلاد".وبالنسبة لوزير النفط الليبي شكري غانم التي تحدثت المعلومات خلال الايام الماضية عن انشقاقه، قال ابراهيم ان غانم يقوم بمهمة في تونس ثم سيقوم بجولة على عدة دول اوروبية قبل ان يتوجه بعد ذلك الى مصر.ميدانيا، افاد مراسل وكالة فرانس برس ان مرفأ طرابلس الذي يقع في وسط المدينة تعرض مساء الخميس لغارات شنها حلف شمال الاطلسي في حين سمع دوي انفجارات جديدة بعد ساعات بالقرب من العاصمة الليبية التي كانت تحلق طائرات الحلف الاطلسي في سمائها.وبعد ساعة على الغارات اي عند منتصف ليل الخميس الجمعة (22,00 تغ الخميس) كانت لا تزال النار مشتعلة في سفينة بالمرفأ ويرتفع منها عامود من الدخان.وفي بروكسل اعلن الاطلسي في بيان ان "طائرات الحلف الاطلسي والقوات الجوية للحلفاء واصلت ضرباتها الجوية المحددة ضد قوات النظام الموالي للقذافي خلال الليل مع ضربة منسقة على مرافىء طرابلس والخمس وسرت".واضاف البيان ان "طائرات الحلف الاطلسي قصفت سفنا حربية ما ادى الى غرق ثماني سفن".ونقل البيان عن الاميرال روس هاردينغ، مساعد قائد عملية "الحماية الموحدة" التي يقوم بها الحلف الاطلسي في ليبيا "نظرا الى زيادة اعتماده على القوة البحرية، لم يكن امام الحلف الاطلسي خيارا اخر غير القيام باعمال حاسمة لحماية المدنيين في ليبيا وقوات الحلف الاطلسي في البحر".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل