المحتوى الرئيسى

الإسراف في استخدام اليود المشع قد يضر بمرضى سرطان الغدة الدرقية

05/20 05:53

القاهرة - منال علي أعرب علماء أمريكيون عن تخوفهم من إسراف الأطباء في علاج مرضى سرطان الغدة الدرقية في مراحلها الأولى باليود المشع الذي قد لا يزيد من فرصهم بل قد يعرضهم لمخاطر الإصابة بنوع آخر من السرطان. وصرّح د.إيان جانلي من مركز سلوان كاترينج التذكاري للسرطان بنيويورك لوكالة رويتر للأنباء "توضح هذه الدراسة أن المرضى الذين يواجهون مخاطر ضعيفة لتطور المرض لا يحتاجون للعلاج باليود المشع"، و"لهذا ليست هناك حاجة لتعريض هؤلاء المرضى لمخاطر اليود المشع" أضاف جانلي أحد المشاركين في الدراسة. ووفقاً لإرشادات الجمعية الأمريكية للغدة الدرقية يتم وصف اليود المشع في شكل أقراص أو شراب بشكل انتقائي على المرضى الذين يعانون مخاطر متوسطة إلى شديدة من أورام الغدة الدرقية . في هذه الحالات يساعد العلاج باليود المشع على منع عودة المرض بعد الجراحة كما يقول جانلي. إلا أنه ليس هناك دليل على أن هذا العلاج يفيد المرضى الذين يعانون من مخاطر منخفضة من الأورام الصغيرة. في هذه الحالة يكفي إجراء الجراحة لإزالة جزء أو كل الغدة الدرقية لعلاج المرضى كما تقول جمعية السرطان الأمريكية. وقد أثبت الباحثون أن المرضى الذين يعالجون باليود المشع يكونون أكثر عرضة للإصابة بسرطان الغدة اللعابية --حيث يتراكم اليود المشع – وسرطان الدم. ويرى الباحثون أن مخاطر الإصابة بسرطان الدم ( اللوكيميا) قد تزيد بسبب تسلل اليود المشع في الدم مما يعرض نخاع العظم لتأثيراته القاتلة للأنسجة. "ولأن العلاج باليود المشع لم يظهر فائدة تذكر للمرضى الذين يواجهون خطرا قليلا للإصابة بسرطان الغدة الدرقية فإن أي مخاطرة إضافية لا تستحق المغامرة كما يرى الباحث. ولهذا ينصح الأطباء بمعرفة الإرشادات التي تحد من استخدام اليود المشع في علاج هؤلاء المرضى حيث تفوق مخاطر العلاج فوائده. على جانب آخر يرى د. جيمس سيسون الذي درس مرض الغدة الدرقية بجامعة ميتشيغن, أن الإرشادات الخاصة بالعلاج باليود المشع ليست كافية مما يجعل الكثير من الأطباء يقررون وصفه لمرضاهم. ويرى سيسون أنه بازدياد الكشف عن الأورام السرطانية بالغة الصغر نجد الأطباء يبدأون في علاج مرضاهم بنفس علاجات الأورام الكبيرة ولا يعلمون متى يتوقفوا. وبالرغم من اعتقاده بأهمية هذه الدراسة التي أوضحت وجود مشكلة في علاج مرض سرطان الغدة الدرقية إلا أنه يرى أنها لن تحدث تغيرا سريعا في طرق العلاج لأنها تعتمد كثيراً على الممارسين لتغيير طريقة علاجهم للمرض, وهو الأمر الذي لن يحدث بشكل سريع وكامل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل