المحتوى الرئيسى

النمسا: لا مؤشرات على دخول وزير النفط الليبي الى النمسا

05/20 20:06

فيينا (رويترز) - قال مسؤولون نمساويون يوم الجمعة انه ليس هناك ما يدعو الى الاعتقاد بأن وزير النفط الليبي شكري غانم وصل الى البلاد على الرغم من وجود اسمه على قائمة مسافرين في رحلة جوية وصلت يوم الخميس. وقال بيتر لونسكي-تيفينثال المتحدث باسم وزارة الخارجية النمساوية "ليست هناك معلومات متاحة لدينا قد تشير الى أنه هنا." وظل مكان غانم وهو شخصية بارزة في حكومة الزعيم الليبي معمر القذافي لغزا منذ ان اعلنت المعارضة الليبية يوم الثلاثاء عن انشقاقه على القذافي. ونفت الحكومة في طرابلس انباء انشقاق غانم وقالت انها محض مزاعم. وقال متحدث باسم وزارة الداخلية النمساوية ان اسم غانم ظهر على قائمة المسافرين على رحلة جوية وصلت الى فيينا صباح الخميس. لكن لم يتأكد ما اذا كان قد صعد على متن الطائرة كما لم يتأكد المكان الذي جاءت منه هذه الطائرة. واذا كانت لدى غانم تأشيرة شنجن سارية فمن حقه ان يسافر بحرية الى 25 دولة عضو في الاتحاد الاوروبي دون ان يخضع لفحص او يسجل وصوله. لكنه اذا كان قد وصل من دولة خارج نطاق شنجن فسوف يتم فحصه حتى لو كان يحمل التأشيرة. وقال هيرالد نوتشيل المتحدث باسم وزارة الداخلية "كان اسمه على قائمة المسافرين لكنني لا استطيع القول ما اذا كان موجودا بالفعل في النمسا ام لا". واضاف ان احدث المعلومات المتاحة هي ان غانم موجود في تونس. وقال "الحقيقة انه اذا اراد دخول النمسا فيمكنه ذلك لانه ليس هناك سبب يمنعنا من ادخاله للبلاد. انه ليس على اي قائمة دولية قد تحول دون ذلك." وقالت السفارة الليبية في فيينا انها لا تملك معلومات هي الاخرى. وعمل غانم في مقر منظمة الدول المصدر للنفط (اوبك) في فيينا لثماني سنوات حتى عام 2001 وتعيش اثنتان من بناته في النمسا. واحجم المتحدث باسم وزارة الداخلية النمساوية عن التعليق على ما اذا كان ابنتا غانم قد حصلتا على الجنسية النمساوية ام لا وعزا احجامه الى احترام قوانين الخصوصية. وقال ممثل الغرفة التجارية النمساوية في ليبيا ديفيد باكمان الذي تربطه علاقة بغانم يوم الخميس ان فيينا ستكون وجهة منطقية له بالنظر الى روابطه الشخصية في المدينة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل