المحتوى الرئيسى

الجيش: نرفض المجلس الرئاسي وملتزمون بخيار الشعب

05/19 22:30

كتب- أحمد رمضان: أكد اللواء ممدوح شاهين، عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة رفض المجلس لمطالبات البعض بتشكيل مجلس رئاسي، مؤكدًا التمسك بخيار الشعب المصري، وقال: "أناشد الإعلام أن يتحدث فيما هو آتٍ وليس في الماضي، الشعب قال بنسبة 77% نعم للمجلس الأعلى وإجراءاته في الاستفتاء، يعني إيه مجلس رئاسي عايزين نطلع لقدام لا أن نأتي بالخطوات من الخلف لا نريد استهلاك الوقت في موضوعات تثير احتقان الشارع، نريد دفع عجلة العمل للأمام حتى يكون هناك استثمار وعمالة لأن الاقتصاد وضعه سيئ جدًّا المجلس الأعلى يريد تحقيق ديمقراطية آمنة للبلد ولا يوجد أجندات يسير عليها المجلس الأعلى ولا يتلقي توجيهات من أحد".   وأضاف على هامش المؤتمر الصحفي الذي أعلن فيه تفاصيل قانون مباشرة الحقوق السياسية: إن قرارات إخلاء السبيل التي يصدرها القضاء لا تعني إعفاء المتهم من الجريمة المسندة إليه، ولكن تعني أنه لا يزال يواجه التهم المنسوبة له وجارٍ التحقيق فيها.   وأوضح شاهين أن المتهم يمكن له أن يستأنف قرار الحبس والمحكمة قد تقبل الطعن أو ترفضه، وفي حالة قبول الطعن لا ينفي أنه لا يزال متهم.   وفيما يتعلق بفهوم العفو أكد شاهين أنه لا بد أن يكون هناك جريمة، وصدر فيها حكم ثم يصدر بعد الحكم العفو عن العقوبة وليس عن ارتكاب الجريمة.   وشدد على أن الانتخابات البرلمانية ستنعقد في ميعادها في شهر سبتمبر طبقًا للإعلان الدستوري، ولفت إلى أنه بعد إجراء الانتخابات سوف يبدأ العمل في الإعداد لصياغة دستور جديد للبلاد، مشيرًا إلى أن هناك مؤتمرَ وفاق قومي سيعقد يوم السبت القادم برئاسة د. يحيى الجمل، نائب رئيس مجلس الوزراء، على مدى شهر أو أكثر لوضع تصور أو المبادئ الأساسية لدستور جديد بحيث تستأنس به الجمعية التأسيسية التي يشكلها مجلس الشعب القادم لعمل أو إعداد دستور جديد للبلاد، أما لجنة الحوار الوطني برئاسة الدكتور عبد العزيز حجازي فتتحدث في الموضوعات القومية كالزراعة والصناعة والاقتصاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل