المحتوى الرئيسى

استقالة عضوة بلجنة تحكيم «بوكر» العالمية بعد منح الجائزة لفيليب روث

05/19 19:57

أعلنت الكاتبة والناشرة من أصل أسترالي، «كارمن كاليل»، انسحابها من لجنة تحكيم جائزة بوكر العالمية للآداب احتجاجا على منحها هذا العالم للروائي الأمريكي «فيليب روث». ونقلت صحيفة «جارديان» البريطانية، الخميس، عن «كاليل» قولها: «لا أقيمه ككاتب.. لقد أوضحت رغبتي في عدم إدراجه ضمن قائمة المرشحين ولهذا فوجئت بوجوده فيها. كان الوحيد الذي لم يعجبني والباقون كانوا جيدين للغاية». وانتقدت «كاليل»، مؤلف «شكوى بورتنوي» لأنه «يكتب دائما عن نفس الأشياء في كل أعماله»، على حد قولها. وكان «روث» يتنافس على الجائزة مع كتاب مشهورين آخرين، وهم الإسباني «خوان جويتيسولو»، واللبناني «أمين معلوف»، والإيطالية «داتشيا مارايني»، والأمريكيان «آن تايلر» و«مارلين روبنسون»، والصينيان «سو تونج» و«وانج أنيي»، والبريطانيون «جون لو كار» و«جيمس كيلمان» و«فيليب بولمان»، والكندي من أصل هندي «روهينتون ميستي». وبرر رئيس لجنة التحكيم «ريك جيكوسكي»، قرار منح الجائزة هذا العام لـ«روث» (78 عاما) بقوله: «إن كتب روث حفزت وأثارت قطاعا كبيرا من القراء وقامت بتسليتهم على مدار أكثر من 50 عاما». وأضاف أن «خياله لم يحول فقط فكرتنا عن الهوية اليهودية، بل أعاد أيضا تنشيط النوع الأدبي، وليس الأدب الأمريكي فقط»، مشيرا إلى أن «مسيرته رائعة حيث بدأها بمستوى عال ولم يتوقف عن تحسينه.. وفي أعوامه الخمسين والستين عندما يبدأ الروائيون في التراجع، كتب سلسلة من أجود الروايات». يذكر أن «فيليب روث» ولد في الولايات المتحدة في مارس عام 1933، وكانت أولى رواياته «وداعا كولومبوس» التي صدرت في عام 1959 والتي جعلته يحظى بشيء من الشهرة، لينطلق بعدها في تأليف عدد كبير من الأعمال الناجحة، بينها «الحيوان الميت» و«شكوك وآلام»، و«كل رجل». وتبلغ قيمة جائزة بوكر العالمية للآداب 68 ألف يورو وتمنح كل عامين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل