المحتوى الرئيسى

ما الجديد يا لجنة الاستئناف؟!

05/19 18:38

عبد العزيز الغيامة يقول الخبر المنشور في الصفحات الرياضية السعودية أمس إن لجنة الاستئناف التابعة لاتحاد الكرة المحلي رفضت الاستئناف المقدم من نادي الاتحاد ضد قرار لجنة الاحتراف رقم 3840 /9 بتاريخ 26 أبريل (نيسان) الماضي القاضي بتغريم نادي الاتحاد وإنذاره، وذلك لمخالفته الفقرة (1) من المادة (4) والفقرة (4) من المادة (11) من لائحة الاحتراف والفقرة (1) من المادة (26) من لائحة وكلاء اللاعبين، بعد أن رفضت لجنة الاستئناف طلب الاستئناف شكلا، وذلك لعدم الالتزام بما جاء في لائحة الاستئناف من حيث الشكل وبالتالي عدم النظر في الموضوع. طبعا من سيقرأ الخبر الصادر عن اتحاد الكرة لن يفهم منه شيئا والسبب أنه بدا ضبابيا وعائما دون هويات لمسببات رفض الاستئناف المقدم من قبل الاتحاد ومن يعنيه في المضمون ولعل وسائل الإعلام الرياضية التي حاول قلة منها الذهاب إلى المقصود في القرار الرسمي فشلت إلا «واحدة» في الوصول إلى المعني في القضية والتي ظهر أمس أن المقصود هو مدافع الاتحاد أسامة المولد ووكيل أعماله سلطان البلوي والشكوى الدائرة بينهما مع نادي الاتحاد في فترة مضت! الطريف في الأمر أن لجنة الإعلام والإحصاء التابعة لاتحاد الكرة بادرت بإرسال القرار بعد صياغته في خبر رسمي إلى وسائل الإعلام لنشره، لكنها رفضت بحسب إحدى وسائل الإعلام الإلكترونية تحديد المعني في موضوع الخبر وأكدت أنها لن تفصل أكثر في أطراف القضية كون ذلك يعود إلى أمور قانونية خاصة بلجان اتحاد الكرة السعودي! السؤال الذي يدور في ذهني الآن هو: لماذا بادرت لجنة الإعلام والإحصاء ومعها في ذلك لجنة الاستئناف بإرسال القرار إلى وسائل الإعلام طالما أنه عائم ومبهم وغير واضح؟! ولماذا في الوقت ذاته لم تكتف ذات اللجنتين بإرساله إلى إدارة نادي الاتحاد كونها الوحيدة التي تعلم من المقصود بالقرار وبالتالي ما الفائدة من نشره في الصحف؟! هذه الإشكالية التي طرأت أول من أمس على السطح لم يستغربها الكثيرون من كبار النقاد السعوديين لسبب وحيد هو أنهم تعودوا على العشوائية التي تسير عليها غالبية لجان اتحاد الكرة بما فيها اللجان القانونية والقضائية للأسف! لن يتوقف الحال «المائل» على ما هو عليه الآن من قبل هذه اللجان لأن للعشوائية بقية في زمنها ولأنها لا تزال بعيدة عما يسمى بالاحترافية والوضوح في قراراتها وآليات عملها. سبحان الله.. حينما تضع المجهر على غالبية لجان اتحاد الكرة واحدة تلو الأخرى ستجد العجب العجاب والأخطاء الكوارثية والغريب أنه مهما تغيرت الأسماء والأعضاء تظل الأخطاء متواصلة بلا توقف وكأن ما يحدث بات أمرا مكتوبا ومقدرا على اتحاد الكرة السعودي.. لماذا يا ترى؟ .. والبحث جار عن مدرب؟! 30 يوما هي المدة الفاصلة بين مباراة الأخضر الأولمبي ونظيره الفيتنامي في تصفيات آسيا الأولمبية و63 يوما عن مواجهة الأخضر لمنتخب هونغ كونغ في تصفيات كأس العالم 2014 والأخضران حتى هذه اللحظة بلا مدربين.. ولا تعليق! * نقلاً عن "الشرق الأوسط" اللندنية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل