المحتوى الرئيسى

وزارة التربية في البحرين تحقق مع مسؤول مدرسة لسبه أبي بكر وعمر بن الخطاب

05/19 18:24

المنامة – محمد العرب قررت وزارة التربية والتعليم في البحرين استدعاء مساعد مدير أحد المدارس للتحقيق يوم الأحد القادم فيما اتهامه عبر حملة على الإنترنت بإهانة أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما. وكان بحرينيون أطلقوا حملة قصاص افتراضية تتهمه بسب خليفتي رسول الله في المجالس العامة، ويحث من يستمع اليه بالنيل منهما، وتم تدعيمها بفيديو تم التقاطه بواسط هاتف محمول. وقال مصدر في الوزارة في إتصال مع "العربية.نت" إنهم ملتزمون بتطبيق الدستور، وإذا ثبت عنه القيام بذلك داخل المؤسسات التعليمية فسنقوم بفصله، وإذا كان الفعل خارج المؤسسات التعليمية فإن وزارة التربية ملزمة بتطبيق ما يترتب على الشخص المعني من إجراءات قانونية. ويعتبره الدستور البحريني ما قام به مساعد مدير المدرسة جريمة يعاقب عليها القانون الذي يحظر المساس بأسس العقيدة الإسلامية ووحدة الشعب، وإثارة الفرقة أو الطائفية. وطالب النائب الثاني لمجلس النواب البحريني النائب السلفي عادل المعاودة بطرد الشخص المعني إذا ثبت عليه ذلك، قائلا إنه يحث أهالي المنطقة التي يقوم بالتدريس فيها على منعه من تدريس أبنائهم، لأن من لديه الحرص على الوطن وقيادة الوطن أولى به أن يكون لديه حرص على الدين والرسل والصحابة. وكانت كتلة الأصالة الإسلامية السلفية فى مجلس النواب تقدمت باقتراح قانون يحظر سب و إهانة الصحابة وآل البيت وزوجات النبي صلى الله عليه وسلم بالتعريض أو الطعن أو السخرية أو الغمز أو التجريح بأي وسيلة من وسائل التعبير المسموعة أو المرئية أو المقروءة، ويعاقب من يخالف القانون بالحبس مدة لا تزيد عن سنة أو غرامة مالية، مع عدم الإخلال بأي عقوبة أشد ينص عليها قانون العقوبات أو أي قانون آخر له علاقة. وقالت الأصالة إن الاقتراح يأتي في وقت تزايد فيه الطعن والتجريح في حق الصحابة وزوجات النبي صلى الله عليه وسلم في القنوات الفضائية والإعلام المرئي والمقروء والمسموع. وأكدت كتلة الاصالة أنها تسعى من وراء الاقتراح للحفاظ على هيبة الدين ومكانته، وقطع الطريق على الفتنة وتهديد التعايش بين فئات الشعب وطوائفه، ولحماية كيان المجتمع ونسيجه المتعدد وإيقاف المقامرة بمصيره.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل