المحتوى الرئيسى

رغم المظاهرات العديدة لم يخرج الشعب بنتيجة بقلم :سميربشيرالنعيمي

05/19 18:22

رغم المظاهرات العديدة لم يخرج الشعب بنتيجة بقلم :سميربشيرالنعيمي الصراعات بين الاحزاب والكتل مستمرة والتصريحات والتلميحات والتهديدات مستعر اوارها ولم تنتهي ولن تخمد نارها ما دام هناك طمع وجشع وفساد رائحته ازكمت انوفنا ولا بصيص امل لحله بعد ان تفوقت دولتنا الديمقراطية بفسادها على افسد الدول بالعالم ....وضاق الشعب ذرعا فخرج متظاهرا ومحتجا بعدة جمع بدأها بجمعة (الغضب) وجمعة (الرحيل) وجمعة (الصمود) وجمعة (التغيير) وجمعة (التحدي) ومازال مستمرا باحتجاجاته وبجمعه التى اصبحت كثيرة وبدون نتيجة وزاد ت حوادث الاغتيالات بكواتم الصوت وبالقنابل اللاصقة وعاثت وفتكت بابناء الشعب.... والحكومة واعضاء البرلمان لايهمها غير كراسيها وامتيازاتها وحوافزها برغم انعدام كل الخدمات فلا ماء ولا كهرباء ولا اعمار ولاصحة ولا بيئة ولاتموين ولا تعليم ولا تنتهي اللاءات ..والشعب يئن من الجوع والحرمان والعوز وانعدام الامن والامان ....والحكومة كأنها تعيش في وادي بعيد عن وادي شعب العراق الذي وصلت صيحات اوجاعه لعنان السماء..... المهلة التي منحها السيد المالكي لتحسين احوال حكومته شارفت على الانتهاء والاوضاع هي هي لا يوجد اي تقدم ولو بمقياس المليم بل ان أحصائية الارقام المرعبة لعدد العاطلين سيزداد ونحن على ابواب تخرج طلاب وطالبات الجامعات والمعاهد ولا ادري كيف سيتصرف السيد المالكي حيال وعوده التي كثرت وسيصبح بموقف لا يحسد عليه خاصة بعد تهديداته باستخدام (فيتو) الاغلبية الذي عاود التهديد به بعد ان تركه منذ تشكيل الحكومة ... الكل يرى سير حكومتنا بالمقلوب فهي لاتحقق للشعب شيء ولا تفيد الدولة العراقية بشيء اللهم تفيد نفسها فقط من امتيازات ورواتب فلكية وخيالية وابناء الشعب العراقي الصابر ينظر قلقا لا يعرف مصيره وهو يرى ويسمع الصراعات الحزبية والخلافات على المناصب ..... المصيبة الاكبر ان كثير من نواب الشعب العراقي لاتهزهم ولا تؤذي مشاعرهم مصائب الشعب العراقي ومظالمه ومظاهراته المستمرة انما يهمه مظاهرات الشعب البحريني ..فيحزن على الشعب البحريني اكثر من حزنه على الشعب العراقي وكأن مملكة البحرين محافظة من محافظات العراق ..... عندما اشاهد ابناء بلدي في أي محافظة كانت قد خرج متظاهرا يطالب بحقه المهدور اشعر بالحزن والاسى والخيبة والاحباط .... شباب غر يطالب بابسط الحقوق بتعينه بعد ان انهى تعب السنين دراسة وجهد !!! ... او امراءة مسنه ترعى ايتام تريد سد الرمق !!! شيخ قد هده الدهر يبحث عن فلذة كبده بعد أن غطته غياهب السجون !!!! متقاعد احترق شعر جسمه شيبا قضى سنوات عمره يخدم وطنه ويدافع عن كرامة ارضه يخذل في ارذل العمر ويحرم من مستحقاته .... الكثير من مصائب شعبي العراقي المظلوم ....من الايتام والارامل والعاجزين والجياع والمحرومين من ابسط حقوق ومقومات الانسان .. عندما نسمع هذه المصائب وغيرها نشعر بالخيبة ...وانتم ....انتم توعدون ولا تصدقون ....وتقولون مالا تفعلون وصدق من قال ان لم تستحي فاصنع ما شئت .!!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل