المحتوى الرئيسى

الثورة على «سجادة كان الحمراء».. وأحمد حلمى يصفها: زى الأستك توجع وتفاجئ الكل

05/19 18:17

بلغة عربية بسيطة، وقفشات أرهقت المخرج يسرى نصرالله فى ترجمتها إلى الفرنسية، ألقى أحمد حلمى كلمة عقب عرض فيلم «18 يوم» فى مهرجان كان، الأربعاء، حيث صعد أبطال الفيلم يسرا ومنى زكى وأحمد حلمى وخالد أبوالنجا وآسر ياسين ومحمد كريم والمخرجون يسرى نصر الله وكاملة أبوذكرى ومروان حامد ومريم أبوعوف وشريف بندارى، خشبة مسرح صالة العرض لتقديم أنفسهم لجمهور المهرجان احتفالاً بتكريم مصر كضيف شرف هذا العام، عقب عرض الفيلم الذى لخص ثورة يناير من خلال 10 أفلام روائية قصيرة تضم مشاهد تسجيلية ولقطات حية من أحداث الثورة. وبفارق 14 عاماً من حصول المخرج الراحل يوسف شاهين على جائزة الإنجاز العام من مهرجان كان عن فيلم «المصير» عام 1997، استطاعت ثورة يناير أن تعيد نجوم مصر إلى السجادة الحمراء، حيث صعدها أبطال فيلم «18 يوم» عدا عمرو واكد، الذى أعلن رفضه صعود السجادة الحمراء اعتراضاً على الأفلام المصرية المعروضة فى المهرجان، إذ اعتبرها مجاملة سياسية ولا يعبر عرضها فى المهرجان عن براعة سينمائية. برنامج الوفد المصرى تضمن إلقاء 3 كلمات بثلاث لغات، الفرنسية وألقاها يسرى نصرالله، والإنجليزية وألقتها مريم أبوعوف والعربية وألقاها أحمد حلمى وترجمها للفرنسية يسرى نصر الله، إذ عانى فى ترجمتها الأمرين، بسبب قفشات حلمى، حيث ربط بين ما يحدث فى مصر والعلاقة بين الأستك والخيط، وهو ما أثار دهشة جمهور الحاضرين، واعتبر الثورة مثل انقطاع الأستك مفاجئة ومؤلمة، وبرر حلمى إصراره على الحديث بالعربية قائلاً: «لـ3 أسباب، أولها أننى أعتز بلغتى جداً، كما أننى لا أتحدث الإنجليزية ولا الفرنسية من الأساس، وحتى إذا كنت أتحدث 10 لغات مختلفة كنت سألقى كلمتى بالعربية».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل