المحتوى الرئيسى

خبراء: مصر بعيدة عن شبح الإفلاس .. والبورصة متجهة إلى معطف خطير

05/19 17:05

مينا بشرى - Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أثار التقرير الصادر عن المجلس العسكري، بوصول الاستثمارات الأجنبية المباشرة في مصر إلى مرحلة الصفر، مخاوف من اقتراب مصر إلى مرحلة الإفلاس، دعم هذه المخاوف ما يواجهه الاقتراب المصري من تحديات ضخمة بعد ثورة 25 يناير، حيث وصل عجز الموازنة إلى 180 مليار جنية في العام الحالي، إضافة إلى أن حجم الاحتياطي الأجنبي بالبنك المركزي وصل إلى 28 مليار دولار، بعد أن كان 36 مليار دولار، كما بلغ الدين المحلى نحو تريليون و88 مليار جنية في موازنة 2011:2010، مما دعم الإدراك العام بأن شبح الإفلاس الذي واجهته الأرجنتين قبل ذلك، قد يخيم على مصر الثورة.وقد أكد الدكتور حمدي عبد العظيم رئيس أكاديمية السادات الأسبق، والخبير الاقتصادي، لـ"بوابة الشروق"، أن الاقتصاد المصري يواجه "مخاطر رهيبة" لكنة بعيد عن شبح الإفلاس، موضحا أن المناخ الاقتصادي في مصر الآن غير آمن، نتيجة الاعتصامات والإضرابات، إضافة إلى حالة الانفلات الأمني التي تعيشها البلاد.وأشار عبد العظيم، إلى أن الملاحقات القضائية والتحقيقات مع رجال الأعمال بالنسبة لقضايا تخصيص الأراضي وتعاملاتهم مع الحكومة، أثارت مخاوف عديدة لدى رجال الأعمال، لأن "الاستثمار جبان ويخشى المخاطر" على حد قولة، منوهاً إلى أن الحل الآن للخروج من المأزق الاقتصادي، هو الاعتماد الثروات المعدنية والطبيعية مثل البترول والغاز، كما أشار إلى أنه يجب مراجعة عقود تصدير الغاز لخدمة الصالح المصري، كما يجب الاهتمام بالزراعة بعد أن كانت مهملة خلال الفترة الماضية، كما أشار إلى تطبيق الضريبة التصاعدية سوف يوفر حصيلة جيدة لخزانة الدولة.وطالب رئيس أكاديمية السادات الأسبق، بضرورة مراجعة التهرب الضريبي، والعمل على حل النزاعات الضريبية بين الحكومة ورجال الأعمال، مؤكدا أن متأخرات الضرائب بلغت 18 مليار العام الماضي، كما أشار إلى أنه يجب مراقبة ما يسمى بـ "الاقتصاد الخفي" أو غير الرسمي، فلابد أن يخضع لرقابة الدولة ولمصلحة الضرائب.من جانبها توقعت الدكتورة سحر المختار العضو المنتدب لإحدى شركات الاستثمار في الأوراق المالية، هبوط حاد في السوق خلال الفترة القادمة، نتيجة ما أعلنه المجلس العسكري من وصول الاستثمارات الأجنبية إلى الصفر.وأشارت الدكتورة سحر إلى أن البورصة لا يوجد بها سيولة الآن، لأن السوق المصري يعتمد على تدفق الأموال الأجنبية، كما أكد أن سندات المغتربين التي طرحتها الحكومة لم تقم بضخ السيولة في السوق المصرية، مؤكدة أن البورصة المصرية متجهة الآن إلى منعطف خطير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل