المحتوى الرئيسى

شباب الثورة والأحزاب ينظمون مظاهرة ومسيرة بملابس الحداد الجمعة

05/19 16:58

أعلن اتحاد شباب الثورة وأحزاب الوفد التجمع والناصري عن مشاركتهم في المظاهرة المليونية التى دعا لها عدد من النشطاء على موقع فيسبوك تحت عنوان «مليونية إنقاذ الثورة من المتواطئين» بميدان التحرير، الجمعة، للمطالبة باستكمال المحاكمات العادلة لرموز النظام السابق. وتضمنت الدعوة تنظيم مسيرة بملابس الحداد ضد «ممارسات الشرطة العسكرية ووزارة الداخلية من اعتقال وتعذيب وقتل مطالبين بالتحقيق العاجل في هذه الجرائم ومحاسبة المسئولين عنها» على أن تكون المسيرة من الميدان إلى كوبري قصر النيل وهو المكان الذي شهد اكبر مظاهرة للثوار في جمعة الغضب ٢٨ يناير التي سقط فيها عدد كبير من شهداء الثورة. وقال الدكتور علي السلمي رئيس وزراء حكومة الظل الوفدية، إنه يؤيد أن يظل الشعب منتبه لمسيرة الثورة، وأن يعطي تنبيهات من وقت لأخر، ويمنع أي شيء قد يحًّول مسيرة الثورة. ورحب السلمي بمليونية الجمعة بشرط أن يكون الثوار المشاركون فيها متيقظين لأي شخص مندس بينهم ويقفوا أمام تصعيد أي موقف بمعني عدم الانسياق خلف أي مثير للشغب، وأوضح أنه يجب أن تكون مصر كلها «ميدان تحرير»، لكن بعقل حتى نعيد تحريك عجلة النشاط الاقتصادي والأمن لمصر دون أي تفريط في أهداف الثورة. وفي السياق نفسه، قال نبيل زكي المتحدث الرسمي باسم حزب التجمع إن الحزب سيشارك في المظاهرة للمطالبة بمحاسبة كل رموز النظام السابق على الجرائم التى ارتكبوها ضد الشعب سواء قتل المتظاهرين وعمليات التعذيب ونهب أموال الأمة، على أن يكون الحساب والمحاكمة أمام القاضي الطبيعي، مؤكدا أن المليونية لابد أن تطالب أيضا بضرورة البدء في وضع دستور ديمقراطي وإرساء قواعد مدنية، إلى جانب بناء الاقتصاد واستعادة الأمن. ومن جانبه، قال الدكتور محمد أبو العلا، القيادي الحزب الناصري، إن الحزب يشعر بقلق شديد ويتابع ما يدور من محاكمات لرموز النظام السابق. وأضاف أن هؤلاء الرموز هم من وضعوا القوانين التي يحاكموا بها ويعلموا ما بها من ثغرات يستطيعون أن يستغلوها للهروب من العدالة، موضحاً أن الحزب الناصري يشارك في مليونية التحرير لإنقاذ الثورة، ونطالب بمحاكمة سياسية إلى جانب المحاكمة الجنائية لرموز النظام السابق الذين أفسدوا الحياة السياسية، كما يطالب بعدم الإفراج عنهم، وحبسهم في سجون لتفادي إمكانية التأمر المشترك وهم في سجن واحد.  فيما أكد عمرو حامد المتحدث الإعلامي باسم اتحاد شباب الثورة أن الاتحاد يشارك في المظاهرة، إلى جانب مظاهرة جمعة 27 مايو أيضا من أجل التأكيد على أن الشعب المصري لديه قدر من الوعي والصمود الذي يجعله يواصل الدفاع عن مطالبه. ولفت محمد القصاص عضو ائتلاف شباب الثورة إلى أن الدعوة للمظاهرة جاءت في وقت قصير مما يعطي مؤشرا إلى احتمال مشاركة عدد قليل فيها، مشيرا إلى أن الدعوة الأقوى ستكون يوم الجمعة التالية التى أطلق عليها ثورة الغضب الثانية في 27 مايو.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل