المحتوى الرئيسى

السعودية تعرض 200 مليون دولار لتمويل المشروعات الصغيرة في مصر

05/19 16:38

- زيادة مخصصات "الإسكان والصحة والتعليم والنقل" بقيمة 20 مليار جنيه بموازنة العام الجديد - إعانات بطالة للخريجين مرتبطة ببرامج تدريبية لرفع مهاراتهم لتناسب احتياجات سوق العمل   كتب- إبراهيم حسونة: أعلن الدكتور سمير رضوان وزير المالية أن السعودية عرضت دعم البنك المصري المخصص لإقراض المشروعات الصغيرة بحوالي 200 مليون جنيه؛ بحيث يتولى أحد البنوك المصرية العامة ملف تمويل قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مشيرًا إلى أنه سيتوجه بصحبة الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء الأسبوع المقبل إلى فرنسا؛ لحضور اجتماعات مجموعة الثماني، مؤكدًا أن الحكومة المصرية تلقى دعمًا كبيرًا من هذه الدول.   وكشف الوزير خلال ندوة "دور السياسات المالية في مواجهة الأزمات الاقتصادية: مصر ما بعد ثورة 25 يناير"، عن اتجاه لإنشاء صندوق لتمويل إعانات البطالة بقيمة 2 مليار جنيه؛ بما يسمح لأول مرة بصرف إعانات لمن لا يعمل من الخريجين، مع ربط هذه الإعانات ببرامج تدريبية لمدة 6 أشهر، وهو ما سيسهم في رفع قدرات ومهارات الخريجين وتوافقها مع متطلبات سوق العمل، وهو ما سيزيد فرصهم في الحصول على فرص عمل، وبالتالي يحد من معدلات البطالة بين الخريجين.   وأكد رضوان أن وزارة المالية وضعت 4 سيناريوهات مختلفة لحجم الإنفاق العام بالموازنة العامة الجديدة؛ سيتم عرضها على مجلس الوزراء وعلى المجتمع المصري قريبًا للاتفاق على أحد تلك السيناريوهات.   وأشار إلى أن عجز الموازنة العامة للعام المقبل طبقًا لتلك السيناريوهات والبدائل سيتراوح بين 155 مليار جنيه و185 مليارًا؛ وهو ما يمثل نسبة عجز كلي بالموازنة للناتج المحلي الإجمالي تتراوح بين 9.9% و11%، مشيرًا إلى أن معدل نمو الاقتصاد المصري المتوقع للعام المقبل 2.6% مقابل 3.6% للعام الحالي، بعد أن كانت التوقعات قبل التداعيات التي تلت ثورة 25 يناير تشير إلى تحقيق معدل نمو 5.8% للعام الحالي ترتفع إلى 6% العام المقبل.   وشدد الوزير على أن دعم السلع الغذائية الأساسية والخبز لن يُمس في الموازنة الجديدة، مشيرًا إلى أن دعم هذه السلع يبلغ نحو 20 مليار جنيه، من بين 135 مليارًا إجمالي الإنفاق المتوقع على الدعم بالموازنة الحالية.   وحول أداء الاقتصاد المصري في الوقت الحالي، أوضح الوزير أن عجز الموازنة بلغ نهاية الشهر الماضي 8.4%، ويتوقع أن يسجل مع نهاية العام المالي الحالي 9.2%، كما أن قيمة الاحتياطي من العملات الأجنبية بالبنك المركزي تراجعت إلى 24.9 مليار دولار حاليًّا.   وأضاف أن وزارة المالية أعدت عددًا من البرامج التنموية تمول من خارج الموازنة العامة مثل برنامج للإسكان منخفض التكاليف وليس منخفض النوعية؛ يستهدف إقامة مليون وحدة سكنية خلال الأعوام الخمسة المقبلة، مشيرًا إلى أن هناك اهتمامًا متزايدًا من عدة جهات دولية وإقليمية للمشاركة في تمويل البرنامج، أيضًا هناك برنامج مصر بلا فقر، وهو مشروع يمول من خلال آليات وأدوات غير تقليدية، وهو يركز على عدد من المحاور منها خلق المزيد من فرص التشغيل للفقراء، وأيضًا تحسين الخدمات العامة المقدمة لهم، وتنمية مهارات أفراد تلك الأسر بما يزيد من فرصهم في توليد دخول حقيقية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل