المحتوى الرئيسى

وداع للحرية بلغة سينمائية إيرانية

05/19 14:40

شارك المخرج الإيرانى محمد رسولوف سرا فى فعاليات مهرجان "كان" السينمائى الدولى فى دورته الستين المقامة حاليا بمدينة كان الفرنسية.و يعتبر الفيلم شهادة فنان على الأوضاع الإجتماعية فى إيران من خلال نورا المرأة الأنيقة الراقية التى نشاهدها وهى تستقل الحافلة وتزيل طلاء الأظافر الأحمر بعناية شديدة وترتب وشاحها بدقة وفن، فلديها موعد مع الموظف المختص الذى يفاجئها برفض ملفها الذى قدمته من أجل الحصول على تصريح لممارسة المحاماة وبالرغم من البقشيش الذى صاحبت به الطلب سرا فى ظرف إلا أن طلبها قوبل بالرفض دون إبداء أسباب .تعود نورا إلى منزلها حيث تعيش وحيدة بسبب هروب زوجها إلى الجنوب؛ وكان زوجها صحفيا مخضرما له ثقل صحفي وسياسي طاردته الشرطة فاضطر إلى الهروب والعمل كعامل يتولى تشغيل الرافعات.يقدم محمد رسولوف شهادته على حالة الحياة العامة فى إيران من خلال المرأة الشابة في المجتمع الذى يعانى من الفساد لدرجة الإعياء؛ و قدم رسولوف ببساطة دون إبهار نورا التي تبقى صامتة والشرطة تهاجم منزلها لتحصل على الدش و جهاز الكمبيوتر ولا نعرف فيما تفكر هل فى طفلها الذى يعانى من مرض جينى أم إنها تحلم بالهروب ؟ وتذهب فى اليوم التالى إلى مكتب الجوازات بحثا عن تأشيرة خروج إلى أى دولة لاتحمل لها مستقبلا خاصة مع الإتفاقات الموحدة للدول المستهدفة، ونلحظ صورة لبرج إيفل فى الليل ؛ ثم تتوجه نورا إلى المطار وأثناء ذلك يلقى القبض عليها دون إبداء أسباب ويكتفى المخرج بمشاهد الإعتقال لختام الفيلم دون الحاجة لكلمة النهاية التى قدمها فى أسلوب رصين وراق.يذكر أن المخرج محمد رسولوف ولد بمدينة شيراز الإيرانية عام 1973 ودرس علم الإجتماع بجامعة شيراز ثم كتابة السيناريو فى المعهد العالى للصورة بطهران وكان أول أفلامه الطويلة فيلم ( الشفق ) عام 2002 أعقبه فيلم ( الجزيرة الحديدية ) عام 2005 ، وأحدث أعماله فيلم ( الميدوز الأبيض ) عام 2009 .وفى 20 ديسمبر 2010 ألقى القبض عليه بتهمة التواطؤ والتجمهر والدعاية المناهضة للنظام.ودعا المخرج الكبير عباس كياروستامى إلى الإفراج عنه، وقد سبق واعتقل فى أول مارس 2010 مع جعفر باناهى ومهدى بورموسى فى منزل باناهى بالإضافة إلى 15 شخصا منهم زوجة وبنات باناهى ومدير تصوير أفلام رسولوف إبراهيم جعفورى ولكن أفرج عنه بعد 48 ساعة ، لكن محمد رسولوف لم يفرج عنه سوى بعد 17 يوما.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل