المحتوى الرئيسى
alaan TV

قتلى بصفوف ميليشيا القذافي وزيادة حدة المعارك

05/19 14:00

طرابلس- وكالات الأنباء: واصلت طائرات حلف الناتو قصفها على الأهداف التابعة لكتائب القذافي في منطقة خورو قيده, غربي أجدابيا, في الوقت الذي تواصلت فيه هجمات الكتائب على عدة مدن بالجبل الغربي.   وأسفرت المعارك التي اندلعت بين الثوار وكتائب القذافي في مدينة الرياينة الغربية عن مقتل 8 من عناصر القذافي, منهم 7 مرتزقة، بالإضافة إلى أسر آخر، وتدمير عدد من آليات الكتائب, واستشهاد عدد من الثوار الليبين وجرح آخرين في اشتباكات أخرى بالقرب من معبر الذهيبة- وازن على الحدود التونسية الليبية.   وقال شاهد عيان لـ"وكالة الأنباء الألمانية" إن عشرات القذائف سقطت قرب مركز الذهيبة الحدودي في جنوب تونس خلال الساعات الـ24 الماضية.   ويخشى الثوار الذين يسيطرون على معبر وازن أن تكون قوات القذافي تعدُّ لهجوم على المعبر الإستراتيجي.   في المقابل قال المجلس الوطني الانتقالي: إن الحدود التونسية تعدُّ شريانًا حيويًّا لنقل المساعدات الإنسانية التي لا يمكن إيصالها حاليًّا إلى المدنيين في منطقة جبل نفوسة, وبحسب إحصاءات الأمم المتحدة، فإن أكثر من 44 ألف لاجئ ليبي فرُّوا عبر الحدود إلى تونس، بالإضافة إلى نحو 2500 آخرين من جنسيات مختلفة يعبرون بشكل يومي.   وقال الثوار إن الكتائب هاجمت مستشفى في مدينة يفرين الواقعة، وسط سلسلة جبال غربي البلاد، في وقت متأخر يوم الإثنين الماضي، مشيرين إلى أنها تستخدم صواريخ غراد وأنواعًا جديدةً من القذائف وقناصة.   في هذه الأثناء حذَّر المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو المسئولين الليبيين من عواقب التستُّر على الجرائم التي ترتكبها قوات القذافي، وقال إن هؤلاء المسئولين سيتحمَّلون التبعات القانونية المترتبة على ذلك.   وقال أوكامبو- في خطاب وجَّهه لوزير الخارجية الليبي عبد العاطي العبيدي-: إن ليبيا يجب أن تلتزم بالاتفاقيات الدولية بصفتها عضوًا في الأمم المتحدة، ويجب ألا ترفض الجهود الدولية لمحاكمة القذافي وآخرين، وأشار إلى أن مجلس الأمن الدولي أحال الوضع في ليبيا إلى مكتب المدعي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل