المحتوى الرئيسى

صحف الخميس: القاعدة تعود لبؤرة الضوء.. وتطمينات بعدم وجود صفقة للإفراج عن مبارك

05/19 13:51

اهتمت الصحف المصرية، الصادرة صباح الخميس، بالتطمينات القضائية والحكومية الساعية لتهدئة الشارع المصري، عقب ما نشر فيما يتعلق بأنباء حول قرب العفو عن الرئيس السابق حسنى مبارك، بعد الإفراج عن زوجته وإثنين من كبار رجاله زكريا عزمي وفتحى سرور، ونقلت صحيفة «الأخبار»، البيان 55 للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، الذي أكد فيه أنه لا يخضع لأية ضغوط من أية جهات فى إتخاذ قراراته فى إشارة لما يتردد حول إستجابة المجلس لضغوط عربية تطالب بالعفو عن الرئيس السابق وأسرته مقابل ضخ استثمارات. ونقلت صحف الخميس، تصريحات المستشار عاصم الجوهري، رئيس جهاز الكسب غير المشروع، التابع لوزارة العدل، ألقاها فى مؤتمره الصحفى الذى عقد أمس للتعليق على تصريحات عدد من الخبراء القانونيين الذين انقدوا قراره بالإفراج عن سوزان مبارك دون ضمانات بعد تنازلها عن مبلغ لم يتعد 24مليون جنيه. ونفى الجوهرى فى تصريحاته أن تكون هناك أية صفقات لإخلاء سبيل الرئيس السابق وأسرته.   وطالب الجوهرى وسائل الإعلام بتحرى الدقة فى إختيار مصادرها وما تنشره. مطالبا العاملين بالإعلام بالتحلى بالثقافة القانونية.   ونفى الجوهرى فى تقرير نشرته صحيفة الاهرام حول المؤتمر، أن يكون الإفراج بلا ضمانات عن زوجة الرئيس السابق يعنى براءتها من تهم الفساد الموجهة إليها والتى كان يجرى التحقيق معها بشأنها. مؤكدا ان من يجرى إخلاء سبيلهم سيستدعون للتحقيق فى حالة ظهور أية  قرائن جديدة تستوجب ذلك. وأبرزت الأهرام تصريحات توضح غضب رئيس الجهاز من اتهامات وجهها قانونيون من بينهم المستشار احمد مكى وصفوا فيها قراره بالإفراج عن سوزان مبارك بالقرار المخالف للقانون. قائلا أن قرارات الإفراج أو الحبس تتم بإرادة القانون لا إرادة الشعب. ونقلت الدستور فى مانشيت صفحتها الاولى تصريحا اكثر صراحة للمستشار الجوهرى قال فيه:" الشارع لن يتحكم فى قرارات جهاز الكسب غير المشروع". وفى الصفحة ذاتها قالت الأهرام أن جهاز الكسب غير المشروع استدعى أمس زكريا عزمى الرئيس السابق لديوان رئيس الجمهورية رغم صدور قرار بالإفراج عنه بكفالة يبلغ قدرها 200 الف جنيه. للتحقيق فى وقائع جديدة تفيد إخفائه ممتلكات عقارية ومشروعات تجارية بعيدا عن أعين الأجهزة الرقابية. زكريا عزمى -الذى صدر قرار بقبول الطعن على الإفراج عنه صباح الخميس وتم تجديد حبسه- كان بطل صفحة كاملة أفردتها الوفد فى عددها الإسبوعى لتنشر وقائع تختص بتجارته فى الآثار وأعلنت الصحيفة عن تقدمها للنائب العام بمستندات تثبت ان عزمى هو البطل الحقيقى لمسلسل نهب آثار مصر بحسب تعبيرها. ونسبت له الصحيفة التورط فى بيع 139 اثرا غسلاميا بمعاونة فاروق حسنى وزير الثقافة الأسبق. الوفد ايضا اشارت فى تقرير إحتل صفحتها الثانية كاملة إلى تهديدات تلقاها أحد قيادات الدولة من الرئيس السابق بالكشف عن "فضائح" فى حالة سجن زوجة الرئيس السابق ونسبت الوفد تلك التهديدات إلى مبارك نفسه. وقالت الصحيفة ان هذه التهديدات هى السبب فى القرارات التى جرى اتخاذها مؤخرا بالإفراج عن سوزان مبارك ورجلى مبارك المقربين د. فتحى سرور وزكريا عزمى. مشيرة إلى أن حيثيات الإفراج عن زكريا عزمى تفتح الباب للإفراج عن صفوت الشريف كذلك. القاعدة تعود إلى بؤرة الضوء اهتمت الصحف بالتعليق على أنباء إختيار المصرى "سيف العدل" زعيما مؤقتا لتنظيم القاعدة فى الوقت الذى يتم فيه الإعداد لمبايعة مصرى آخر (ايمن الظواهرى) لزعامة التنظيم. ونشرت الأخبار فى إشارة لافته على صفحتها الأولى صورة لسيف العدل ضابط القوات الخاصة السابق بالجيش المصرى ومهندس العمليات العسكرية لتنظيم القاعدة وبجوارها صورة للمهندس نجيب ساويرس وبجوارها تصريح له يقول فيه أن القوى الليبرالية تواجه محاولات سرقة الثورة. وقالت الاخبار على صفحتها الثالثة أن محمد إبراهيم مكاوى "سيف العدل" البالغ من لعمر خمسين عاما كان ضابطا بالقوات الخاصة بالجيش قبل إنضمامه لجماعة الجهاد الإسلامى المصرية ويعتقد انه كان حتى الآن مسئولا عن العمليات المسلحة لتنظيم القاعدة . ونقلت الأهرام تصريحات "نعمان بن عثمان" المعاون السابق لبن لادن عن شبكة cnn  الأمريكية قال فيها أن إختيار سيف العدل هو إختبار لمدى قبول قواعد التنظيم لزعيم من خارج شبه الجزيرة العربية زعيما، تمهيدا لتولى القيادة الطبيعية للتنظيم (ايمن الظواهرى) لهذا المنصب. وكشف تقرير الأهرام أن سيف العدل تم الإفراج عنه من محبسة الإيرانى قبل عام واحد وأنه ضالع فى إنفجار السفارتين الأمريكيتين فى نيروبى ودار السلام عام 1998. ونه يتولى تدريب الكوادر عسكريا فى التنظيم.   «أوباما الذي دمر فرص أبناء لونه في الوصول للبيت الأبيض» واصل الكاتب محمد عبد الحافظ فى عاموده "بحرية" على صفحات الأخبار هجومه على إعتصام المواطنين المسيحيين المعتصمين أمام مبنى ماسبيرو، وكتب الخميس تحت عنوان " حتى أوامر البابا كسروها" أن الأقباط المعتصمون هاجموا المادة الثانية من الدستور وكسروا أوامر البابا بفض الاعتصام وخرقوا القنون وعطلوا مصالح غيرهم من المواطنين. وكرر عبد الحافظ مطالبة السلطات بالتدخل لفض إعتصام ماسبيرو (الذى يشارك فيه عدد من المسلمين المتضامنين مع مطالب الأقباط بالمساواة وتطبيق القانون على المتسببين فى الإعتداءات على دور العبادة) نظرا لأن كل يوم يمر على إعتصامهم يشهد رفعا لسقف مطالبهم. وعلى صفحة شئون خارجية بالدستور كتب محرر الصفحة الزميل إبراهيم الدسوقى فى عاموده "رؤية" تحت عنوان :” رسالة إلى أوباما زوج ميشيل اليهودية" متنبئا بفحوى خطاب الرئيس الامريكى اوباما المقرر له الخامسة والنصف مساء الخميس بتوقيت القاهرة، وقال أن اوباما المتزوج من ميشيل "يهودية الجنسية صهيونية التفكير" سيحاول تبرير جريمة قتله لأسامة بن لادن التى يشكك بصحتها العالم أجمع. وقال الدسوقى ان اوباما دمر للأبد فرصة أبناء لونه (فى إشارة للامريكيين من أصول إفريقية) فى الوصول إلى مقعد البيت الابيض. وحيا الكاتب  التفكير فى الإتجاه للامم المتحدة لإنتزاع إعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية قائلا أنها خطرة ذكية وانه " عندما يتفوق الذكاء العربى على ذكاء اليهود تكون الأمور قد إعتدلت فعلا عندنا لأن اليهود مسهود لهم باللؤم والنذالة والخسة". فى الوفد كتب رئيس الحزب د. السيد البدوى حول الوحدة الوطنية والفتن الطائفية تحت عنوان " لا تحرقوا الوطن" مطالبا بالإهتمام بقضية الوحدة الوطنية بإعتبارها حجر الساس فى بناء الدولة المصرية المدنية الحديثة وأساسا لبناء الوطن وسلامته واستقراره.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل