المحتوى الرئيسى

«شرق المتوسط»: هيئة البترول تحصل على 40 مليون دولار شهريا عن الغاز المصدر لإسرائيل

05/19 13:47

كشفت شركة غاز شرق المتوسط، المسؤولة عن تصدير الغاز لإسرائيل، لأول مرة عن المبالغ التي تلتزم بتسديدها للهيئة العامة للبترول عن قيمة الغاز المصري المصدر لإسرائيل والبالغة 40 مليون دولار شهريا من إجمالي 70 مليون دولار تحصلها الشركة شهريا نظير بيع الغاز الطبيعي في السوق الإسرائيلي. وقال مسؤول بالشركة في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم» إن توقف التصدير خلال المرحلة الحالية يكبد الشركة ما بين 60 إلى 70 مليون دولار وهي القيمة الشهرية للغاز المصدر لإسرائيل، كما أن الفاتورة الشهرية التي كانت تورد لهيئة البترول بقيمة 40 مليون دولار شهري والتي تمثل حصتها في الغاز المباع متوقفة وهو ما يعني خسائر إضافية على الحكومة المصرية إلى جانب تحملها تكلفة إصلاح الخط. وأكد المسؤول أنه حتى الآن لم يتم تحديد موعد نهائي لاستئناف التصدير في خط العريش الذي تعرض قبل أسابيع لثاني عملية تفجير له منذ بداية العام، لافتا إلى أن وزارة البترول تعهدت باستئناف إمدادات الغاز بالخط فور إصلاحه. وحول مفاوضات تعديل الأسعار، قال المسؤول إن الشركة عقدت اجتماعا واحدا مع مسؤولين بالشركة القابضة للغاز، وجاري الآن محاولة إقناع المشتري الإسرائيلي بالدخول في مفاوضات لتعديل الأسعار، لافتا إلى أن الموقف الإسرائيلي لا يزال متمسك بتأجيل فتح العقد مرة أخرى لتعديل السعر إلى التوقيت المتفق عليه بالتعاقد وهو 2012 المقبل، لاسيما وأنه أبدى في منتصف 2009 الماضي حسن النوايا من خلال قبوله تعديل السعر على الرغم من أن العقد لم يشتمل على بند لتعديل الأسعار، كما أنه لم يكن وقتها يحصل على كامل الكميات المتعاقد عليها. وأكد المسؤول على أن الشركة في نقاشات مستمرة مع الجانب الإسرائيلي في محاولة للوصول إلى حل وسط، مؤكدا على أن عدم تحمس الجانب الإسرائيلي لزيادة سعر التصدير تأتي من منطلق معرفتهم بأنهم أعلى مشتري للغاز المصري. ورفض المسؤول تأكيد سعر تصدير الغاز المصري لإسرائيل، مكتفيا بالتأكيد على أنه أعلى سعر بالنسبة لباقي عقود التصدير الأخرى التي وقعتها الحكومة المصرية. وكان مسؤول بوزارة البترول كشف في تصريحات سابقة عن أن إجمالي سعر الغاز المصدر إلى إسرائيل بتجاوز عقب التعديل الأخير في 2009 الـ5 دولارا للمليون وحدة حرارية، منها 1.5 دولار تحصلهم شركة غاز شرق المتوسط نظير النقل، وأكثر من 3 دولار للهيئة العامة للبترول. في سياق متصل، أعلن مصدر مسؤول بالشركة القابضة للغازات الطبيعية عن انتهاء عمليات الإصلاح الميكانيكي لخط العريش المغذي لخطي التصدير لإسرائيل والأردن، ومصانع أسمنت بالمدينة ومحطة كهرباء إلى جانب المنازل. وتابع المصدر أن الشركة القابضة تعكف الآن على تشديد نقاط الأمان في الخط للحد دون حدوث تفجيرات مماثلة، والتي كلفت عملية إصلاحها عشرات الملايين، حيث بلغت تكلفة إصلاح الخط عقب حادثة تفجيره الأولى فبراير الماضي 20 مليون دولار، نافيا أن تكون هناك أي صلة بين تأخر استئناف عملية التصدير ومفاوضات تعديل أسعار الغاز بالاتفاقيات مع الدول المصدرة والتي من بينها الأردن وإسرائيل، اللذان تضررا مؤخرا من حادث تفجير خط العريش.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل