المحتوى الرئيسى

جدل حول ثورة الغضب الثانية على الفيسبوك

05/19 13:07

حالة من الجدل الكبير على موقع "فيس بوك للتواصل الاجتماعي" الآن بسبب دعوة بعض النشطاء المصريين إلى ثورة غضب ثانية يوم الجمعة القادم 27 مايو، وخاطبوا زائري المجموعة بالقول: "من يحب هذا البلد ويخاف عليه يخرج معنا فى ثورتنا، من أجل مصر".وكانت أهم المطالب التي حددها أصحاب الدعوة كأهداف للثورة الثانية مجلس رئاسى مدنى لتنفيذ أهداف الثورة كاملة مع جمعية تأسيسية لوضع دستور جديد للبلاد يكفل ضمان الحريات طبقا لميثاق الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، وتطهير الشرطة من قيادات الفساد وإعادة الأمن والأمان ، تطهير القضاء لضمان تطبيق العدالة الناجزة.وطالبت الدعوة بتطهير المحليات وانتخاب المحافظين ، وتطهير الإعلام بكل وسائله، والإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين من يوم 25 يناير وما قبله والإفراج عن ضباط 8 أبريل الأحرار، ومحاكمة كل الفاسدين، واسترجاع كل أموال الشعب المنهوبة، ومحاكمة كل من شارك أوساهم أو تواطأ فى نهب ثروات البلاد.وثار جدل كبير في ساحة التعليقات الخاصة بالمجموعة بين مؤيد ومعارض للثورة الثانية، حيث رأى الفريق المؤيد أنها واجبة لإنقاذ مكتسبات ثورة 25 يناير، فيما رأى المعارضون أنها قد تكون سببا في تدمير الاقتصاد وإعادة الانفلات الأمني إلى الشارع، خاصة وأن تلك المطالب لا يقدر أحد على تحقيقها في ظل الفترة الحالية، ومن الضروري الانتظار حتى إجراء الانتخابات البرلمانية.في ذات الوقت ظهرت على الفيس بوك مجموعات أخرى مناهضة، تحمل اسماء مثل "أنا مش نازل يوم 27 مايو ضد ثورة الغضب المصرية الثانية، وحملت تلك الصفحات شعارات مثل: "إحنا ولاد مصر اللي هنقف ضد خراب مصر وضد العملاء والخونة اللى عاوزين يسقطوا دولة مصر". 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل