المحتوى الرئيسى

حبس أب استعان بنجليه على قتل فلاح لسرقة أمواله

05/19 12:58

أمر هشام حاتم رئيس نيابة حوادث جنوب الجيزة بدفن جثة فلاح بعد تشريحها، حيث عثر عليها أحد المصلين أثناء صلاة الفجر، وتبين أن بقالاً ونجليه وراء التخلص منه والاستيلاء على أمواله لمعاناة الأب من ضائقة مالية دفعته لاستدراجه وقتله، فأمرت النيابة بحبس الأب المتهم، وإيداع طفليه "مصطفى وصفاء" داخل دور رعاية. قال الأب المتهم فى اعترافاته أمام هشام حاتم رئيس نيابة حوادث جنوب الجيزة، إنه كان يمر بضائقة مالية، فقرر التخلص من أى شخص للحصول على المال، وقام بتحديد 4 أشخاص من تجار الجملة الذى يعمل معهم فى مجال البقالة، ووقع اختياره على المجنى عليه، وبدأ يضع سيناريو التخلص منه، حيث استدرجه إلى منزله بعد أن فشلت المحاولة الأولى الذى حاول فيها التخلص من المجنى عليه بمفرده، وهو الأمر الذى دفعه إلى الاستعانة بنجليه لتنفيذ مخطط الجريمة. وأخيراً نجحت محاولات المتهم، وتمكن نجل المتهم من استدراج المجنى عليه إلى منزله، بعد أن أحضر الأب بمساعدة نجلته الأدوات التى سيستخدمونها فى الجريمة وهى "سكاكين وشاكوش وأقراص المنوم المخدرة"، وفور حضور المجنى عليه أعدت نجلة المتهم كوب شاى، ووضعت بداخله الأقراص المخدرة، وتناوله المجنى عليه وبعد فقدانه وعيه، أقدم نجل المتهم على ضربه على رأسه بالشاكوش، وانهال عليه الأب بالطعنات بالسكين فى الرقبة والصدر. ولم يكتفِ بذلك، حيث قام الأب بخنق المجنى عليه بفوطة مبللة، ولم يقتنع بوفاة الفلاح، ليقوم بشراء سرنجة ووضع بداخلها مبيداً حشريا، وحقن المجنى عليه، ثم قام بعد ذلك بوضعه داخل بطانية ونزع ملابسه الملوثة بالدماء، ووضعها مع المجنى عليه داخل البطانية، وربطه بطريقة مُحكمة، وأخفى بقع دماء المجنى عليه التى لطخت أركان الشقة، وانتظر هو وأولاده حتى الساعة الرابعة من صباح اليوم التالى من الواقعة بعد قيامهم بسرقة مبلغ 2140 جنيهاً كانت بحوزة المجنى عليه، وقاموا بإلقائه فى أرض فضاء فى أحد الشوارع المجاورة لمكان الواقعة، ووضع عليه مواد مشتعلة، وأشعل بها النار. وأثناء خروج المصلين من صلاة الفجر، شاهد أحدهم النار فأسرع باتجاهها، وحاول إطفاءها، وبعد إطفائه النيران واكتشافه أنها كانت مشتعلة فى أحد الأشخاص، قام بإبلاغ رجال مباحث مديرية أمن 6 أكتوبر، وتم إخطار المستشار مجاهد على مجاهد المحامى العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، وانتقل على الفور أسامة الشيمى مدير نيابة حوادث وهانى عبد التواب وكيل أول النيابة إلى مكان الواقعة، وتبين من المعاينة أن المجنى عليه يدعى "عبد الله.م" (50 سنة) فلاح، وفور قيامهم بكشف الغطاء تبين تساقط جزء من جسد المجنى عليه، فتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأصدرت النيابة قرارها المتقدم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل