المحتوى الرئيسى

وقفـةحانوقت الحسم

05/19 12:20

إن بلادنا لا يمكن لها أن تدخل النفق المظلم مثلما حدث لمن حولنا‏,‏ وإذا كان هناك من يخرج علينا بالعناوين المثيرة والانفعالات الصاخبة التي تتحدث عن أشباح الحرب الأهلية والفتنة الطائفية والإفلاس الاقتصادي وغيرها من تعبيرات سوداء‏,‏ وبدون التقليل من خطورة وحجم التحديات الراهنة‏,‏ فإن التاريخ القريب والبعيد يؤكد أن مصر المحروسة بعناية الله وحفظه وبشعبها صاحب أولي الحضارات التي عرفتها البشرية وبجيشها البطل الشجاع ـ خير أجناد الأرض ـ سوف تكون قادرة ليس فقط علي تجاوز الأوضاع الراهنة‏,‏ وإنما علي بلوغ أهداف الثورة التي أبهرت العالم خلال السنوات القليلة المقبلة‏.‏ لقد تحدثنا أمس عن شائعات الفتنة التي تسعي للوقيعة والشقاق وقلنا إن استمرار التخاطب المباشر والقائم علي المصارحة والشفافية بين قواتنا المسلحة الباسلة والشعب هو الطريق الوحيد لمواجهة تلك الحملات المستمرة من المتربصين بمسيرة الوطن في محاولة يائسة منهم لصرف الانتباه عن القضايا الحقيقية ولتشتيت الجهد وإضاعة الوقت‏,‏ حتي لا تنهض مصر أو تسترد عافيتها‏,‏ وبالفعل جاءت رسالة المجلس الأعلي للقوات المسلحة برقم‏54‏ أمس لتؤكد الثوابت التي تم الالتزام بها منذ اللحظات الأولي لتحمل الأمانة والمسئولية‏,‏ ولتعيد إلي الأذهان الحقيقة الناصعة بأن الإرادة الشعبية وحدها هي المرجعية لأي قرارات تتعلق بالقضايا والملفات المثارة‏,‏ خاصة تلك المرتبطة بأهداف الثورة وأحلامها المشروعة في إقامة الدولة المدنية القائمة علي قواعد راسخة من الحرية والممارسة الديمقراطية الصحيحة والعدالة الاجتماعية‏.‏ والنتيجة من ذلك كله أن علينا الثقة والانطلاق نحو البناء والعمل بلا خوف في عودة عقارب الساعة إلي الوراء فذلك من المستحيل‏,‏ وأن نزداد يقينا بأن قواتنا المسلحة الباسلة قادرة تماما علي حماية المسيرة من الشرور التي تحيط بها سواء من قوي الداخل المتربصة وأيضا وبنفس القدرة والقوة من قوي الخارج المعادية‏.‏ لقد حان الوقت لحسم الجدل ولو كان عن حسن نية‏,‏ وأن يتحمل كل واحد منا مسئوليته كاملة‏,‏ وأن تجري محاسبة المقصرين في أداء واجباتهم تماما‏,‏ كما نحاسب الفاسدين عما ارتكبوه من جرائم في حق مصر‏.‏‏muradezzelarab@hotmailcom‏             

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل