المحتوى الرئيسى

السلفية تجدد فتواها: الخروج على الحاكم حرام شرعًا

05/19 12:16

خالد موسى -  المتحدث الرسمى بأسم السلفيين بمصر عبد المنعم الشحات Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live'; جددت الدعوة السلفية فتواها بتحريم الخروج على الحاكم، وطالبت المواطنين بالسعى لتغيير أنفسهم قبل السعى لتغيير الحكام.وقال الشيخ أسامة عبدالعظيم، أحد رموز الدعوة السلفية، خلال ندوة نظمتها الدعوة السلفية بالمدينة الجامعية بجامعة الأزهر، مساء أمس الأول، إن المظاهرات «حرام شرعا»، وخص بالذكر ثورة 25 يناير التى خرجت من ميدان التحرير للمطالبة برحيل مبارك، لأنها سعت إلى الخروج على الحاكم.وأضاف عبدالعظيم: «تغيير الحاكم بتلك الطريقة التى تمت غير جائز شرعا، فضلا عن اقترانها بالتحرشات الجنسية والمخدرات وترك الصلوات، مما يؤكد أن تلك المظاهرات لم تكن محروسة بالشرع الذى يحرس الخواطر قبل الظواهر».وتابع عبدالعظيم: «العامة والدهماء يمكنهم تنظيم مظاهرة كلما أرادوا شيئا بغض النظر عن صحته كالكفر والشرك»، على حد زعمه.وواصل عبدالعظيم انتقاده للثورة قائلا: «لا يعقل أن تصل المظاهرات إلى حد زحف المتظاهرين إلى قصر العروبة للمطالبة بتنحى الرئيس مبارك أو مهاجمة القصر والاعتداء عليه»، مؤكدا أننا لم نبحث عن وجوب تغيير أنفسنا حتى نقدر على تغيير الحاكم بمعونة من الله تعالى.وأكد عبدالعظيم أن شيئا لم يتغير بعد نجاح الثورة وأن مصر مازالت تعانى فى كل المجالات.وحاول أستاذ فى كلية الدعوة مقاطعة عبدالعظيم طالبا الكلمة، لكنه لم يستطع. وقال الأستاذ بعد انتهاء الندوة لـ«الشروق»، طالبا عدم ذكر اسمه: أردت الكلمة لأرد على ما يقوله فرفض، وكان يحتمى بأناس من خارج الجامعة.ووصف الأستاذ بكلية الدعوة ما حدث بالإسفاف والعبث بعقول طلاب الأزهر، مستنكرا موافقة جامعة الأزهر على تنظيم هذه الندوة، مضيفا: «نعتزم أنا وزملائى من أساتذة الجامعة تقديم شكوى لرئيس الجامعة أسامة العبد وشيخ الأزهر أحمد الطيب، حتى لا تتكرر مثل هذه الندوات»، معتبرا أنها تسىء للأزهر وتشتت طلابه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل