المحتوى الرئيسى

خاص: رئيس الاتحاد الجزائري يَعد باستقبال غير مسبوق للأهلي المصري

05/19 12:05

علق رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم "محمد روراوة" على نتائج قرعة دوري مجموعات دوري أبطال أفريقيا 2011 التي أوقعت طرفين مصري وجزائري مرة أخرى معاً في مجموعة واحدة، ووعد خلال تصريحات خاصة بالنسخة العربية لجول.كوم أن استقبال الشعب الجزائري للفريق المصري سيختلف عن أي مرة أخرى خاصةً بعد عودة العلاقات التاريخية بين البلدين بسبب التغييرات السياسية التي طرأت مؤخراً. وأوقعت قرعة المجموعة الثانية في دوري الأبطال الأهلي القاهري مع نظيره مولودية الجزائر بالإضافة للترجي التونسي الذي أقصى الأهلي من الدور نصف النهائي الموسم الماضي وسيكون الفائز من المواجهة المرتقبة بين الوداد البيضاوي المغربي وسيمبا التنزاني يوم نهائي دوري أبطال أوروبا (28 من الشهر الجاري) على أحد الملاعب المصرية هو الخصم الرابع في المجموعة. محمد روراوة الذي يَعمل كذلك عضواً في المكتب التنفيذي بالاتحاد الأفريقي وصف المجموعة بأنها الأقوى على الإطلاق مؤكداً أن المتأهلين منها قد يتواجهان في نهائي المسابقة. وقال "يا لها من مجموعة قوية، شيء رائع أن نجد ثلاثة أندية عربية وسيكون أروع إذا اصبحت المجموعة عربية عربية بترشح الوداد المغربي، أنا سعيد بهذه المجموعة وأتمنى التوفيق لممثل الكرة الجزائرية". وعن لقاء مولودية الجزائر والأهلي المُقرر إقامته يوم الأحد 28 أغسطس القادم قال "لا يوجد أدنى مشكلة في استقبال النادي الأهلي أفضل وأحسن استقبال ممكن، الآن كل شيء تَغير ونحن نعد بأفضل استقبال ممكن للفريق المصري الشقيق". وأتم "العلاقات المصرية والجزائرية على ما يُرام الآن...آه لقد عادت لسابق عهدها عقب التغييرات السياسية الأخيرة في مصر، والآن يُمكننا أن نعود لنعمل كيد واحدة". لكن يبدو وأن الاستقبال الطيب الذي يتحدث عنه محمد روراوة متوقف على طريقة استقبال الشعب المصري وجماهير النادي الأهلي لنادي المولودية حيث ستقام المباراة الأولى في القاهرة يوم الرابع عشر من أغسطس.جدير بالذكر أن محمد روراوة سبق وأعلن الصلح مع رئيس الاتحاد المصري "سمير زاهر" قبل ثورة 25 يناير أثناء تسلمهما جائزتي التطوير الرياضي في مصر والجزائر من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بحفل أوسكار الكاف للأفضل عن عام 2010.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل