المحتوى الرئيسى

بلاغ للنائب العام يتهم نجل "نظيف" بقتل هبة ونادين وتلفيق القضية لـ"عيساوي"

05/19 12:43

القاهرة- تقدم أحمد جمعة شحاتة، المحامى بالنقض، ببلاغ للنائب العام المستشار عبد المجيد محمود بصفته وكيلاً عن محمود سيد عبد الحفيظ عيساوى، الصادر ضده حكم بالإعدام فى القضية رقم 725 لسنة 2008 كلى جنوب الجيزة، والمعروفة إعلاميا بقضية مقتل هبة ونادين، ضد كل من اللواء حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق، واللواء عدلى فايد رئس مصلحة الأمن العام السابق، واللواء أحمد عبد الباسط مدير أمن الإسكندرية الحالى ورئيس فريق البحث فى القضية، واللواء أحمد عبد العال مدير مباحث 6 أكتوبر وقت الجريمة، والعميد جمال عبد البارى محرر محضر التحريات وقت الواقعة ورئيس مباحث قسم الشيخ زايد، ومحمد عيسى فخر رئيس نيابة حوادث جنوب الجيزة سابقاً، ووائل صبرى وكيل نيابة حوادث جنوب الجيزة، حيث يتهمهم بتلفيق القضية ويطالب بإعادة التحقيقات.وقال فى بلاغه "إن المواقع الإلكترونية على شبكة الإنترنت قامت بنشر ما يفيد أن ليلى غفران والدة المجنى عليها هبة العقاد، قررت أن قاتل ابنتها وصديقتها نادين خالد أحمد نظيف نجل رئيس مجلس الوزراء الأسبق، بالإضافة إلى ما قررته ليلى غفران لكافة وسائل الإعلام المقروءة والمرئية أنها تشك بأن المحكوم عليه ليس القاتل بمفرده، مطالبة بإعادة التحقيق مرة أخرى.""هذا بالإضافة إلى ان اوراق التحقيقات جميعها قد وضح بها تلفيق تلك الادلة سواء عن الاعترافات بالقتل او الادلة المادية التى استبعدتها دائرتى الجنايات وايضا ما ظهر اثناء المحكمة من اعدام حرز شنطتى خاصتين بالمجنى عليهما ووجد بها آثار دماء وعندما طلبنا من المحكمة ضم هذا الحرز لان بصمات والبصمة الوراثية للقاتل الحقيقى داخل تلك الحقائب وفوجئ الدفاع والمحكمة بخطاب الطب الشرعى والنيابة العامة بأنه تم اعدام ذلك الحرز بحجة واهية مخالفا بذلك كافة القوانين ولوضع العراقيل لكشف القاتل الحقيقى .""وكان الدفاع قد قدم للمحكمة قرصا مدمجا قد وصله من اللواء مصطفى زيد الذى قتل فى حادث عقب تلك الواقعة،الذي أكد الدفاع أنه فقد حياته لرفضه الاشتلراك في تلفيق القضية للعيساوي، وقد أظهر كيف تعامل رجال المباحث بالاشتراك مع رجال النيابة العامة فى تنسيق الاتهام للمتهم، وطالب فى نهاية بلاغه بإعادة التحقيق فى القضية."" وأخيرا أنه لا يتفق مع العقل والمنطق ان يرتكب المحكوم عليه صغير السن وليست له اى سوابق او اتهامات مثل هذا الحادث البشع بمفرده بقتل المجنى عليهما فى مكان واحد وفى حجرتين متجاورتين خاصة وان الطب الشرعى قد اثبت حجم الاصابات المهولة بالمجنى عليهما وخاصا الاصابات الموجودة بالمجنى عليها نادين حيث قرر الطب الشرعى ان بها ذبح عنقى وقطع لسان وان السكين كان على رقبتها ذهبا وايابا مما لا يعقل معه ان يقوم هذا المحكوم عليه بارتكاب ذلك الفعل .""ومن ناحية اخرى: اتصل بالدفاع السيد الرائد/ محمود عبد النبى وقرر انه مستعد للشهادة امام النيابه والمحكمة بما شاهده بتصرفات المباحث للمحكوم عليه وابلغنا ايضا ان المقدم / شادى طعيمه الذى كان يعمل ايضا بمدرية امن 6 اكتوبر وعلى معرفه بالمجنى عليهما ولديه معلومات هامة بتلك الواقعة ."المصدر: صحف ووكالات

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل