المحتوى الرئيسى
worldcup2018

هناء المداح تكتب: فلتعفوا ولتصفحوا عن جمالات النشّالة!!

05/19 11:34

بعد إخلاء سبيل سوزان مبارك وتنازلها عن مبلغ 24 مليون جنيه أى ما يعادل نقطة ليلتين أو ثلاثة لراقصة فى أشهر كباريه فى شارع الهرم، أرى من الضرورى من باب الإنصاف والعدل إخلاء سبيل جمالات "النشّالة" وقُرَنى "مَحافِظ" والمرأة الحديدية التى نعرفها جميعاً وغيرهم من المسجونين بسبب السرقة والاختلاس، خاصة أن سبب سجنهم والمبالغ التى سرقوها عنوة من الظلم مقارنتها بما نهبته الهانم من أموال على مدار عقود!!.. مما يتحتم على أولى الأمر تطبيق الفوضى القانونية والعشوائية التشريعية على الجميع دون تفرقة!!.. يبدو أن هذا البلد لن تقوم له قائمة ولن تؤثر فيه ثورات أو انتفاضات تسيل على أثرها الدماء وتُزهَق الكثير من الأرواح.. فهاهى ثورة 25 يناير العظيمة التى أحيَت أحلامنا وآمالنا الراقدة منذ عقود تُجهَض وتُحارَب من كل حدب وصوب، ويؤسفنى أن أقول إن مَن يميتها ويجهضها صانعو القرار المنوط بهم تحقيق مطالب الثورة والعمل على تطهير البلد وملاحقة ومعاقبة المجرمين والفاسدين بمختلف فئاتهم لبداية صفحة بيضاء وخلق مناخ آمن كى نعيد فيه ترتيب أوراقنا للارتقاء بهذا البلد وانتشاله من كبوته بأقل الخسائر!!.. السؤال.. ما الهدف من وراء إخلاء سبيل سوزان مبارك وزكريا عزمى وفتحى سرور وغيرهم مستقبلاً فى قضايا الكسب غير المشروع إذا جاز لى أن أتوقع قياساً على ما يحدث حالياً؟!!.. هل الهدف هو تهييج المصريين مرة أخرى وقيامهم بثورات متعددة يسفر عنها سقوط المزيد من الضحايا ويعم الخراب على كافة الأصعدة لنظل فى حلقة مفرغة متشرنقين حولها لا نستطيع الخلاص منها؟!.. أم أن فى ذلك رسالة تفيد بأن وجود حيتان الفساد فى السجن هو وجود موقوت سيتلاشى رويداً رويداً لأنه كان بغرض تهدئة الرأى العام لفترة من الزمن، مما يجعلنى أتصور أنها لم تكن إلا مسرحية هزلية عبثية ستنتهى فصولها قريباً؟ !!.. أم أننا توهمنا عندما صدقنا للحظة أن الوضع تغير وأن مَن كان عزيزاً فى السابق أصبح ذليلاً الآن بمعنى أننا بالغنا فى إطلاق العنان لأحلامنا وطموحاتنا فشنقتنا بعد أن أخرجت لنا لسانها مؤكدة أنها محظور عليها التحول إلى حقائق ملموسة لإنقاذ مصر وإسعاد المصريين على وجه الخوصوص؟!.. حفظ الله مصر شعباً وأرضاً ولعن كل من يحاول إيقاظ الثورة مجدداً والتسبب فى خراب ودمار البلد بشتى الطرق.. قولوا آمين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل