المحتوى الرئيسى

جورج إسحق: أقنعة السلفيين سقطت ولابد من محاكمة مبارك

05/19 12:53

القاهرة - (د ب أ) - قال جورج إسحاق، عضو المجلس القومي لحقوق الانسان، إن تفجير كنيسة القديسين بالإسكندرية كان ''القشة التي قصمت ظهر البعير'' التي أطاحت بنظام الرئيس السابق حسني مبارك.وطالب إسحاق، في تصريحات صحيفة - الخميس، بمُحاكمة مبارك ورموز نظامه بتهمة الفساد السياسي، داعياً لاستخدام ''الشرعية الثورية لسن قوانين''، وقال ''إنهم مجرمون وخونة وعملوا ضد مصالح مصر وأنا اتهمهم بالخيانة علنا''.وحول تقييمه لأداء المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي تولى إدارة شئون البلاد منذ تنحي مبارك في فبراير الماضي، قال اسحاق ''أريد أن أفرق بين الجيش والمجلس الأعلى للقوات المسلحة، فالجيش الآن هو عمود الدولة الرئيسي وهو حائط الصد لنا، أما المجلس العسكري فهو يلعب دور رئيس الدولة ومجلس الشعب ومن واجبنا أن نتواصل معه طوال الوقت للنقاش''.وأكد المنسق العام الأسبق لحركة ''كفاية'' أن عمر سليمان نائب الرئيس السابق كان سبباً في سوء علاقات مصر بكل من أوغندا واثيوبيا وهو ما أفضى لتعقيد مفاوضات مصر حول حصتها في مياه النيل.ورأى إسحاق أن الظهور القوي للسلفيين على الساحة السياسية في مصر أمر ايجابي ''لأنهم كانوا مكتومين بفعل أمن الدولة.. الآن ظهروا على حقيقتهم وسقطت أقنعتهم وعرفنا كيف يفكرون''.اقرأ أيضا:جورج إسحاق يطالب بقانونين لمواجهة التمييز الديني وبناء دور العبادة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل