المحتوى الرئيسى

نخيل تنعش إيراداتها بإطلاق عروض للإيجار في ديسكفري وإنترناشيونال

05/19 10:27

القاهرة - تسعى شركة نخيل العقارية، إلى جذب أكبر عدد ممكن من المستأجرين الجدد، لما لديها من وحدات عقارية جاهزة للسكن في إمارة دبي، خاصة مشروعي "ديسكفري غاردن وإنترناشيونال سيتي وذلك من خلال حزمة من العروض والمحفزات التي أطلقتها الشركة أخيراً، منها ما يتعلق بخفض الأسعار وأخرى بمنح فترات إيجار مجانية تصل إلى شهرين.وحصلت العربية.نت على قائمة بالأسعار والعروض الإيجارية الجديدة التي تقدمها "نخيل" لعملائها، وتشمل خفضاً لأسعار الإيجارات وتسهيلات وخيارات متنوعة في عملة السداد.وبحسب الأسعار الرسمية من "نخيل" تتراوح القيمة الإيجارية في مشروع "ديسكفري غاردن" حالياً للوحدة المكونة من غرفة وصالة بين 34200 ردهم (9300 دولار) إلى 38 ألف درهم وفقاً لآلية الدفع من دفعة واحدة إلى 6 دفعات، فيما يتراوح سعر الغرفتين وصالة 55800 إلى 62 الف درهم.وبالنسبة للأسعار في مشروع "انترناشيونال سيتي" فتتراوح الأسعار للوحدة المكونة من غرفة وصالة بين 25200 درهم إلى 27550 درهماً بحسب مساحة الوحدة وعدد دفعات السداد، أما للغرفتين وصالة فتتراوح الأسعار بين 47250 إلى 49875 درهماً.وبالاضافة إلى هذه الأسعار يقوم المستأجر بدفع مبلغ 4000 درهم في صورة تأمين مسترد "Security Deposit" وأيضاً 5% من القيمة الإيجارية كعمولة، على أن تمنح "نخيل" المستأجرين الجدد في مشروعي "ديسكفري غاردن" و"انترناشيونال سيتي"، شهرين دون مقابل "مجاني" شريطة أن يتم التعاقد قبل نهاية شهر يوليو المقبل.يُذكر أن القيمة الإيجارية للوحدة المكونة من غرفة وصالة في مشروع "ديسكفري غاردن" كانت تبلغ حوالي 100 ألف درهم نهاية عام 2008، فيما كانت الغرفتين وصالة بنحو 140 الف درهم.وظلت نخيل لفترة طويلة متمسكة بأسعار إيجارات مرتفعة جداً تزيد بحوالي 30 إلى 40% عن أسعار السوق السائدة في هذا الوقت، إلا أنها فيما يبدو استجابت أخيراً لآليات العرض والطلب الموجودة في السوق، خاصة في ظل حاجة الشركة للسيولة وفقاً لما ذكرته مصادر موثوقة.ورغم ترحيب العملاء بعروض الإيجارات الجديدة، إلا أنهم ذكروا لـ"العربية.نت" بعض الأمور التي تجعلهم ربما يفضلون الاستئجار بعيداً عن "نخيل" أهمها مبلغ التأمين البالغ 4000 درهم للغرفة وصالة و5000 درهم للغرفين، فيما يبلغ هذا الرقم خارج نخيل (من القطاع الخاص) نحو 2000 إلى 3000 درهم.وأضافواً أنه في بعض الأحيان تقوم "نخيل" بتحويل العملاء إلى وسيط آخر وهو بدوره يطلب عمولة جديدة، وهذا يجعل العميل يدفع عمولة مزدوجة، الأمر الذي يزيد كثيراً القيمة الإيجارية للوحدة.ويقول محمد أحمد، سمسار حر، باكستاني الجنسية لـ"العربية.نت": "الناس يبحثون عن الأسعار والعمولة والتأمين الأقل بغض النظر عن الجهة المؤجرة، خاصة عقب الهبوط الكبير الذي ضرب أسعار الايجارات في كل مناطق دبي".وأوضح أن بعض العاملين في إمارة أبوظبي جاءوا للسكن في منطقة "ديسكفري غاردن" هرباً من أسعار الايجارات المرتفعة، إلا أن عدداً منهم يعود الآن للسكن في أبوظبي أو المدن المجاورة لها وذلك بعد تراجع الأسعار نسبياً في أبوظبي، الأمر الذي أدى في النهاية إلى الضغط على أسعار الإيجارات في المنطقة.وتوقع محمد استمرار تراجع أسعار الايجارات في المنطقة بدعم من عاملين الأول دخول وحدات جديدة للسوق حالياً والفترة المقبلة، ثانياً استمرار عودة العاملين في أبوظبي إلى السكن بالقرب من أماكن أعمالهم ما سيضعف الطلب على الواحدات في دبي خاصة منطقة "ديسكفري غاردن" أقرب الأماكن إلى أبوظبي.المصدر : الاسواق نت

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل