المحتوى الرئيسى

كى مون يحث إسرائيل على تقديم حوافز حقيقة لاستئناف عملية السلام

05/19 18:52

حث الأمين العام للأمم المتحدة "بان كى مون" أمس الأربعاء إسرائيل على إبداء ليونة أكبر فى التعاطى مع القيادة الفلسطينية، وتقديم حوافز حقيقة من أجل التمكن من استئناف عملية السلام المعطلة. ونقلت صحيفة يديعوت أحرانوت المقابلة الصحفية التى أجراها "بان كى مون" مع وسائل الإعلام الغربية أمس، أنه يحث أيضا الفلسطينيين على إقناع حماس بالاعتراف بإسرائيل ونبذ العنف، معتبرا فى الوقت نفسه أنه يجب إعطاء فرصة لاتفاق المصالحة بين حركتى فتح وحماس. وكان الرئيس الأمريكى باراك أوباما حدد فى سبتمبر من هذا العام هدفا لإقامة دولة فلسطينية لكن مع جمود المفاوضات، وتحميل الفلسطينيين إسرائيل المسئولية عن توسيع المستوطنات يبدو الآن من المستحيل الوصول إلى ذلك فى الموعد المحدد. وقال بان كى مون إنه فى إطار جهوده ضمن اللجنة الرباعية، "تحدث عدة مرات مع المسئولين الإسرائيليين ودعوتهم، لأن يكونوا أكثر ليونة وأن يقدموا للفلسطينيين بعض الحوافز الجيدة، لكى يمكن استئناف الحوار بدون أى شروط". وقال الأمين العام للأمم المتحدة: "إن المجموعة الدولية تبقى ملتزمة بقوة بمبدأ الدولتين، أنا اطلب من الإسرائيليين وأحثهم على استئناف الحوار ورفع العقوبات والحصار فى غزة وتأمين فرص جيدة لسكان الضفة الغربية"، مضيفا "أنا أحث فى الوقت نفسه القيادة الفلسطينية للعودة إلى طاولة المفاوضات بدون شروط، وأنها الطريقة الأفضل لتجنب أى مواجهة". وتطرق "بان كى مون" إلى اتفاق المصالحة بين الفصائل الفلسطينية، واعتبره خطوة ضرورة نحو اتفاق سلام. وقال "فى الوقت نفسه أعلم أن هناك بعض القلق والتحفظات التى عبرت عنها إسرائيل ودول أخرى تجاه رفض حماس الاعتراف بإسرائيل ورفضها نبذ العنف"، وأضاف: "طالما أنهم قد اتفقوا على المصالحة فلنترك لهم فرصة وسوف نرى كيف سيتطور الوضع". وفى سياق آخر أشارت يديعوت إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة ألمح إلى إمكانية ترشيح نفسه لولاية ثانية على رأس الأمم المتحدة بعد انتهاء ولايته نهاية 2011.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل