المحتوى الرئيسى

بدء الملاحقة القضائية لفلول النظام في حركة المحليات

05/19 08:44

كفر الشيخ- أحمد المصري: بدأ محامون ونشطاء في ملاحقة فلول النظام البائد، الذين شملتهم حركة المحليات الأخيرة؛ حيث تقدم علاء الدين خميس زعلول، المحامي، بدعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري بكفر الشيخ، ضد كلٍّ من رئيس الوزراء ووزير التنمية المحلية بصفتيهما؛ للمطالبة بإلغاء قرار ندب عبد الناصر الدمياطي كسكرتير عام مساعد لمحافظة المنيا.   وأشار زعلوك- في دعواه التي حملت رقم 8533 لسنة 2011م- إلى أن وزير التنمية المحلية اعتمد حركة المحليات الجديدة، وقد نص في المادة الثانية فيه على تعيين عبد الناصر علي الدمياطي، رئيس مجلس مدينة دسوق السابق، سكرتيرًا عامًّا مساعدًا لمحافظة المنيا، رغم إحالته إلى المحكمة التأديبية في القضية رقم 43 لسنة 2009م بالنيابة الإدارية في دسوق؛ بتهمة تزوير، ورغم إقالته من رئاسة مدينة دسوق لوجود مخالفات ضده.   وأوضحت الدعوى أنه لما كان هذا القرار يرتب ضررًا مباشرًا لدى الطاعن؛ الأمر الذي بمقتضاه يلجأ إلى المحكمة بوصفها الكيان القانوني صاحب الحق على مراقبة القرارات الإدارية.   وأكد المحامي أن الدمياطي حصل على منصبه بعد مشوار طويل من المخالفات التي رصدها بدقة أهالي مدينة دسوق، والتي تشمل مخالفاتٍ بالاستيلاء على أملاك الدولة بالمخالفة للقانون.   وأضافت الدعوى أن من شروط الموظف العام ألا يكون قد سبق الحكم عليه بعقوبة جنائية في إحدى الجرائم المنصوص عليها في قانون العقوبات أو ما يماثلها من جرائم منصوص عليها في القوانين الخاصة أو بعقوبة مقيدة للحرية في جريمة مخلَّة بالشرف أو الأمانة، ونظرًا لما ارتكبه الدمياطي من مخالفات بعضها رهن التحقيق وبعضها محل محاكمة ولما كان ذلك يسبب ضررًا بالغًا على العدالة؛ الأمر الذي بمقتضاه يرتكز الطاعن عليه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل