المحتوى الرئيسى

شراكة بين "إتش إس بى سى" و الثقافى البريطانى

05/19 07:52

أبرم بنك "إتش إس بى سى" اتفاقية شراكة مع "المجلس الثقافى البريطانى" يقوم بموجبها برعاية برنامج "أطفال يقرأون"، الذى أطلقه "المجلس البريطانى"، المؤسسة البريطانية الدولية العريقة المعنية بإتاحة الفرص التعليمية وإثراء العلاقات الثقافية، بهدف الارتقاء بمهارات القراءة بين الأطفال، فى صفوفهم المدرسية وخارجها. وتنص الشراكة ما بين أفرع "إتش إس بى سى"،ـ و"المجلس الثقافى البريطانى"، فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على توسيع البرنامج ليستفيد منه أكثر من 55 ألف طالب وطالبة، من أكثر من 75 مدرسة فى كل من مصر والإمارات العربية المتحدة والسعودية وقطر والبحرين وسلطنة عُمان والكويت والعراق ولبنان وفلسطين والأردن والجزائر، بالإضافة إلى باكستان، بقيمة 457,000 دولار. وقال مارتن ديفيدسون، الرئيس التنفيذى لـ "المجلس الثقافى البريطانى" "يسرّنا التعاون مع "إتش إس بى سى"، بهدف دعم تعليم اللغات للأطفال، وتعد اللغة الإنجليزية جزءً مهماً من ثقافة الطفل فى عالمنا الحالى، وآمل أن تشكِّل هذه الاتفاقية منطلقاً لتوطيد التعاون بين المؤسستين لدعم المزيد من المشاريع الثقافية والمعرفيّة والتعليمية المشتركة". وتشمل الرعاية فعاليات عدّة، مثل تزويد المدارس المشاركة بمجموعة منتقاة من الكتب، وانعقاد ورش عمل تحت إشراف مدرِّبين متخصِّصين من "الثقافى البريطانى"، وقراءة قصص الأطفال الشيّقة فى جلسات مشتركة، وتنظيم مسابقة عبر الإنترنت هدفها تعريف الأطفال بأهمية البيئة ومسئوليتنا جميعاً إزاءها وكذلك أهمية فهم قيمة المال فى حياتنا اليومية، وتُعدُّ اتفاقية الشراكة، أول اتفاقية إقليمية من نوعها يبرمها "المجلس الثقافى البريطانى"، مع مؤسسة مصرفية دولية لتنفيذ مشاريع تعليمية ومعرفيّة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وبالإضافة إلى الدعم المادى، سيُشجع بنك "إتش إس بى سى"، موظفوه على المشاركة فى هذه المبادرة من خلال تعليم مهارات القراءة للأطفال، ويُشجع البنك موظفيه دائماً على القيام بالأعمال التطوعية، حيث قام أكثر من 2800 موظف فى العام 2010، بالتبرع بأكثر من 14,000 ساعة من وقتهم الخاص فى القيام بأعمال خيرية وإنسانية فى مختلف أنحاء المنطقة. من جانبه، قال ستيف بوتوملى الرئيس الإقليمى للاستراتيجية والتخطيط ببنك "إتش إس بى سى"، لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا "نحن ملتزمون بالاستثمار فى المجتمعات التى نعمل بها، مع إيلاء أهمية خاصة للبيئة والتعليم، ويسرّنا إبرام هذه الاتفاقية التى ستتيح لموظفينا المساهمة، فى دعم تعليم الأطفال من خلال التبرع بوقتهم ومواهبهم، حيث سيتمكن الطلاب والطالبات من قراءة أهم الكتب المُمتعة، الأمر الذى سيزيد من عشقهم لقراءة الكتب، ونتطلِّع قدماً إلى توطيد شراكتنا القائمة مع المجلس الثقافى البريطانى فى مجال الثقافة والتعليم فى المنطقة خلال المرحلة المقبلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل