المحتوى الرئيسى

هل هذه الأعراض خطيرة أم عابرة؟

05/19 06:59

غزة - دنيا الوطنكيف يمكنك التمييز بين مرض حقيقي وعارض مقلق وإنما غير خطير بالضرورة؟ إليك إجابات الاختصاصيين. لا شك في أنك اختبرت الإحساس بانقباض المعدة عند انتظار نتائج تحاليل طبية أو صور أشعة. ولا شك في أنك اتصلت بالطبيب فقط للإحساس بالطمأنينة، وأنت تعلمين مسبقاً أن المشكلة غير خطيرة. لكن هناك بعض الأعراض التي تسبب لنا القلق وتجعلنا نشعر بالتوتر من دون أن تكون بالضرورة خطيرة أو مقلقة. تشوش الرؤية لبرهةيعزى ذلك إلى التوتر لكن يجب أخذ هذا العارض على محمل الجد لأنه قد ينذر بمشكلة في الأوعية الدماغية. بالفعل، قد يكون فقدان البصر تدريجياً أو يحصل فجأة، ويختفي كل النظر أو جزء منه. يتحدث الضحايا عادة عن بقعة موجودة في وسط العين (وفي أحيان نادرة في العينين معاً). قد تستمر هذه المشكلة لبعض الوقت أو تختفي بسرعة، لكن يجب دوماً استشارة الطبيب المتخصص، خصوصاً إذا حصلت مشكلة في النطق أو حصل شلل في جزء من الجسم (ساق، يد).في معظم الأحيان، يأمر الطبيب بإجراء صورة بالرنين المغنطيسي MRI أو صورة للشرايين لمعرفة إذا كان يوجد تقلص في الشرايين وإذا كانت هناك جلطة مجهرية تعيق الرؤية.هفوات في الذاكرةيعتبر الاختصاصيون أن المعاناة من فقدان مؤقت للذاكرة (مثل نسيان موعد، أو اسم صديق...) هي أمر شائع ومن دون أية عواقب. وتعزى هذه المشكلة العابرة، والخطيرة في أحيان نادرة فقط، إلى التوتر والقلق وفرط العواطف. إلا أنها قد تكون في بعض الأحيان دليلاً على مشكلة أكثر خطورة، لاسيما إذا ترافقت مع مشكلات إدراكية (مشكلة في التركيز) أو مزاجية واختفت ذكريات كاملة بصورة مفاجئة. وفي حال بقيت هذه المشكلة من دون معالجة واستشارة طبية، قد تتسارع وتتفاقم.يقول الأطباء إن حصول هفوات عرضية في الذاكرة ليس بالأمر الخطير. لكن إذا لاحظ المحيطون بك أن ذاكرتك تضاءلت بشكل ملحوظ، يكون الوضع أكثر خطورة وعليك اللجوء فوراً إلى الطبيب. فقد تكون هناك التهابات أو أمراض أكثر خطورة، مثل داء ألزهايمر، ويجب استشارة الطبيب المتخصص على الفور.عدم القدرة على خسارة الوزنتعتمدين حمية منحفة، وتتناولين غذاء صحياً ومتوازناً، وتمارسين النشاط الجسدي بانتظام، وتزورين الاختصاصيين... لكنك لا تخسرين أي شيء من وزنك! قد يعزى ذلك إلى الغدة الدرقية الموجودة في قاعدة العنق، والتي تزود الجسم بالكمية اللازمة من الهرمونات (لا الكثير منها ولا القليل منها).في حال زيادة الوزن بشكل غير طبيعي، ينصح الأطباء بمراقبة الغدة الدرقية عبر إجراء تحليل للدم. فالخلل في عمل الغدة الدرقية قد يبرر زيادة الوزن.احمرار العينقد تكون هذه المشكلة لافتة للنظر لكنها ليست خطيرة. فهي نتيجة نزف بسيط من دون أية عواقب وخيمة. يقول الأطباء إن هذه المشكلة تحصل في الصباح عندما يستيقظ الشخص، وتتجلى على شكل احمرار في كل بياض العين. إلا أن هذه المشكلة تدوم فقط 72 ساعة، ويعود بعدها الوضع إلى طبيعته.صداع شقيقة مفاجئإنها مشكلة يصعب تقييم وخامتها. فإما أن تكون المشكلة مزمنة وتستلزم علاجاً متخصصاً، أو أنها تظهر فجأة من دون سبب واضح. في هذه المرحلة، يجب التمييز بين صداع الشقيقة المزمن الذي يتمركز ببطء في جزء من الرأس ويترافق غالباً مع غثيان، أو نوبات الصداع التي تنذر أحياناً بمشكلة أكثر خطورة، خصوصاً إذا أصبح الألم لا يطاق.يقول الأطباء إنه يجب توخي الحذر عند ظهور صداع الشقيقة بشكل مفاجئ لأنه قد ينذر بمشكلة طبية أكثر خطورة، مثل كيس في الدماغ يسبب ضغطاً على الجمجمة مما يولد الألم. يجب أخذ هذه الأعراض على محمل الجد خصوصاً في حال عدم المعاناة قبلاً من صداع الشقيقة. ولا بد من الإشارة إلى أن صداع الشقيقة يترافق أحياناً مع حالات أخرى، مثل دورة الطمث، ويكون ناجماً عندها عن تقلبات هرمونية.تضخم الشاماتإذا كانت بشرتك فاتحة، ولا توفرين لها الحماية الصحيحة من أشعة الشمس، وتكاثرت الشامات في البشرة، عليك توخي الحذر. يحدد أطباء الجلد خطورة الشامات عبر تطبيق القاعدة أ، ب، ج، د، هـ. فإذا كانت الشامة غير متماثلة الشكل، ولها حواف غير منتظمة، ولها لون غير موحد، وقطرها أكبر من 6 مم، وازداد حجمها مع الوقت، يجب استشارة الطبيب فوراً.يجب التأكد باستمرار من عدم زيادة حجم الشامة، واستشارة الطبيب فور حصول أي تعديل. ولا تترددي في التقاط الصور لشاماتك لقياس زيادة الحجم وتحليل طبيب الجلد لها بدقة أكبر.دوار قويالدوار ومشاكل التوازن المختلفة ودوار المرتفعات تتجلى كلها عبر إحساس بالحركة حول الذات. كل شيء يتحرك. إذا حصلت هذه المشكلة في حالات نادرة، يمكن الشك في انخفاض ضغط الدم أو نقص مستوى السكر في الدم أو حتى حصول عاطفة قوية. في المقابل، إذا تحوّل هذا الدوار بشكل منتظم إلى نوبة مفاجئة، وترافق مع طنين أو فقدان للسمع، يجب التفكير في مشكلة في الأذن الداخلية. يتمثل العلاج في الراحة وأحياناً في علاج نفسي لأن العوامل النفسية مسؤولة بجزء كبير عن الدوار.ألم قوي في ربلة الساقعند المعاناة من ألم قوي في ربلة الساق أثناء المشي، يجب أخذ هذا العارض على محمل الجد، خصوصاً في حال وجود مشاكل في القلب.فقد يكون هذا دليلاً على التهاب في الشرايين، أو تقلص أو انسداد فيها مما يحول دون تدفق الدم بشكل طبيعي.ألم في الصدريتم التفكير فوراً بالذبحة القلبية. فألم الصدر الذي يمتد إلى الفك أو الحنجرة يتطابق مع الأعراض التي يصفها المرضى المصابين بقصور في القلب أو بمشاكل قلبية. يجب زيارة طبيب القلب على الفور لإجراء اختبار الجهد للتأكد من وجود أو عدم وجود مشكلة في القلب. ففي بعض الأحيان، ينجم الألم في الصدر عن ارتداد حمض المعدة من المعدة إلى المريء، وتتم معالجته عندئذ بتدابير صحية وغذائية وسيطرة على الوزن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل