المحتوى الرئيسى

لماذا يهرب الزوج من البيت!

05/19 03:43

عش الزوجية .. يهرب منه بعض الأزواج .. إلى صحبة يرونها أفضل .. أو أماكن تسعدهم أكثر .. وأوقات يجدونها أكثر متعة من التى يقضونها مع زوجاتهم .. فالعشش أصبحت خالية .. وهناك بعض الأزواج يلقون اللوم على الزوجة فى ذلك .. والبعض الآخر له رأى مختلف.يقول حسن فودة - مدير أحد فروع البنك الأهلى سابقا: ثقافة المكوث فى البيت غير موجودة عند الرجل الشرقى وذلك لـ 3 أسباب .. أولا أرى أن معظم الرجال الشرقيين يعانون من ملل فى عملهم ولذلك فعودتهم للمنزل قد تفرض عبئاً عليهم ومشاكل أولاد ومصاريف .. فيهربون من تلك المسئوليات.ويضيف: السبب الثانى .. الزوجة، قد تكون نكدية فإذا ذهب الى بيته وجدها تختم حوارها معه بالمشاكل وتحمل ما لا تطيق.. والشىء الثالث الحوار بين الزوج والزوجة انتهى .. وتجد أيضا الحوار بين الأب وأبنائه يكاد يكون منعدماً..تقول ماجدة عبد العظيم - موظفة ببنك: أرى أن هناك الكثير من الرجال لا يهتمون بزوجاتهم ويقضون وقتا كبيرا خارج البيت .. لمجرد أنهم لا يريدون العودة للحديث فى تفاصيل الحياة ومناقشة احتياجات البيت المختلفة .. وتحدث المشكلة إذا كانت الزوجة لا تعمل .. لأنها قد تكون متفرغة له .. ودائمة التركيز فى تفاصيل حياة زوجته .. وخروجاته .. وأين ذهب .. ومن أين جاء .. وتسأله دائما عن واجباته الزوجية.دكتور مهندس سمير عليش يقول: هناك الكثير من الأزواج لا توجد بينهم أشياء مشتركة ولا يجتمعون على اهتمامات واحدة .. فهوايتهم مختلفة .. وتجد الرجل على سبيل المثال يحب مناقشة مواضيع معينة لا تهتم بها الزوجة كالأمور السياسية أو الرياضية مثلا واختلاف الاهتمامات بين الرجل والمرأة يعود إلى اسلوب التربية المختلف بين الطرفين.. لذلك تجد الرجل يجد متعة أكبر فى المكوث مع أصدقائه لفترات طويلة قد تكون أكثر من تلك التي يقضيها فى بيته.. كما أن اختلاف العمر الكبير قد يجعل الرجل يعرف بأن خبرته أكبر.يقول حازم السعيد رئيس مجلس إدارة شركة شحن خارجى: لا أخفى عليك أن من أهم أسباب مكوث الرجل خارج بيته وعدم رغبته فى الجلوس مع زوجته هو بعض النكد الذى تسببه الزوجة .. فتجد من النساء من إن قضى الزوج معها 23 ساعة فى اليوم وخرج ساعة واحدة .. تنكد عليه وتعكر عليه صفوه .. وتسأله سؤال الملكين عن تلك الساعة التى قضاها وتتهمه بأنه مقصر معها.وهناك أحد أصدقائي قام بفتح محل خصيصاً ليقضى فيه وقته بعد عمله الصباحى ولا يعود الى البيت .. وفى هذا المحل يستضيف أصدقاءه ويجلس معهم حتى وقت متأخر من الليل.. ليضمن أن زوجته نائمة .. فيعود الى البيت دون كلام أو نقاش .. وهذا الحال يتكرر يوميا.وتقول د. جورجيت عبد الله ـ أستاذ علم الاجتماع بالجامعة الأمريكية:- أرى أن السبب الرئيسي فى عدم تواجد الزوج فى بيته باستمرار هو تقلص دور البيت والزوجة فى التنفيس عن اعبائه.. بعد ضغوط الحياة المستمرة .. بل تصبح الزوجة فى كثير من الأحيان إضافة جديدة إلى أعبائه .. فعندما يعود الزوج إلى منزله بعد عناء العمل يريد أن يستريح وينسى تعبه وعناءه ولكن فى معظم الأحيان يجد زوجته كثيرة الشكوى .. خاصة إذا كانت لا تعمل ولا تشغل وقت فراغها .. ليكون الزوج غير قادر على سماع تلك الشكاوى .. ولا يتحمل المزيد من الهموم .. وتشعر الزوجة آنذاك أنها تتحمل المسئولية وحدها .. وأن زوجها خارج البيت ولا يشاركها تلك المسئوليات .. فتبدأ فى الشكوى وأنه لا يبالى ولا يمارس أى دور .. أما الرجل فلديه القدرة على الفصل ويحب الخروج من دائرة الأعباء .. فإذا لم يجد ذلك بالبيت كان الأصدقاء والخروج خير ملاذ له.ولذلك يجب على الزوجة توفير مناخ جيد للزيارات العائلية وفتح الحوارات الإيجابية مع الزوج التى تخلو من المشاكل والمنغصات والشكاوى .. وكذلك يجب أن يكون هناك عناصر جديدة فى الحوار بين الطرفين ولا يقتصر الحوار على موضوعات واحدة .. كما أن على الزوجة دوراً فى اختيار الأماكن التى يمكن أن يصطحبها فيها مع الأبناء .. .. وعلى الزوجة أيضا أن تبحث عن الأشياء المشتركة بين الزوج والأبناء وتحاول أن تقربهم إلى بعضهم البعض.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل