المحتوى الرئيسى

تطوير 200 ورشة تضررت فى أحداث إمبابة

05/19 00:53

عقد الدكتور على عبد الرحمن محافظ الجيزة مساء أمس، الأربعاء، اجتماعاً موسعاً لتحقيق المصالحة الوطنية فى إمبابة، تحت عنوان "أبناء مصرفى خدمة مصر" لتهدئة الأوضاع وتنمية المناطق التى شهدت أحداث طائفية. شارك فى الاجتماع الدكتور عمرو خالد الداعية الإسلامى، والدكتور هانى عزيز مستشار البابا شنودة وأمين عام جمعية "محبى مصر السلام"، وكهنة كنيسة مارمينا، والشيخ محمد على رئيس الجمعية الشرعية بإمبابة والدكتور هانى سيف النصر رئيس الصندوق الاجتماعى للتنمية، وعدد من الجمعيات الأهلية. وتوصل الاجتماع إلى ضرورة البدء بمنطقة إمبابة كمرحلة أولى من خلال تطوير 200 ورشة بتمويل الصندوق الاجتماعى على أن تقوم المحافظة بإنهاء التراخيص وتوفير الأراضى لإقامة مشاريع أخرى عبر قروض ميسرة للأهالى. وأكد الدكتور على عبد الرحمن، أن الاجتماع يعد رسالة لأبناء مصر مسلمين وأقباط، خاصة أن الاجتماع قبل بدئه شهد لقاء محبة بالأحضان بين المشايخ والكهنة فى إمبابة. وأوضح عبد الرحمن، أن الهدف الرئيسى هو توفير فرص عمل للشباب وتقديم خدمات أفضل للمواطنين وتطوير وتنمية المنطية، عبر مؤسسات المجتمع المدنى والصندوق الاجتماعى، برعاية الأجهزة التنفيذية. واتسم الاجتماع، الذى عقد بمقر ديوان عام محافظة الجيزة، وحضره ما يقرب من 50 شخصية، بالمحبة والثناء المتبادلة بين وفد وكهنة الكنيسة ومشايخ الجمعيات الشرعية. وقال هانى عزيز مستشار الباب شنودة وأمين عام جمعية "محبى مصر السلام"، إنه اتفق مع الدكتور هانى سيف النصر رئيس الصندوق الاجتماعى قبل أحداث أطفيح وإمبابة بأن هناك مشروع علاج مبكر لمنع أى أحداث طائفية يكون سببها الفقر باسم "وفاق". وقدم عزيز الشكر للمجلس الأعلى للقوات المسلحة لسرعة انتهائه من كنيسة أطفيح، وكذلك الشكر للمقاولون العرب لعملها الجاد والسريع فى كنيسة العذراء وكذلك محافظة الجيزة والدكتور عمرو خالد. من جانبه، قال الدكتور هانى سيف النصر رئيس صندوق الاجتماعى، إن هناك ما يقرب من ألف دراسة لمشاريع تبدأ قيمتها من 500 جنيه إلى 50 ألفا وتصل إلى 2 مليون جنيه ستقدم إلى الأهالى وأن هذه القروض، طالما لا تتعارض مع الصحة العامة للمجتمع والأمن القومى. ووصف عمرو خالد المشروع بأنه رائع، كما أطلق مباردة تحت اسم "يلا نتحرك على إمبابة"، متعهدا بتسويق المشروع إعلاميا عبر جمعيات صناع الحياة وأجيال النهضة، والذى يدخل حيز التنفيذ يوم الأحد القادم بمشاركة جمعيات الجيزة والمجتمع المدنى والصندوق الاجتماعى. فيما طالب الشيخ محمد على رئيس الجمعية الشرعية بإمبابة بضرورة صرف التعويضات للمصابين والقتلى أولاً، حتى تهدأ الأسر سواء مسلمين أو أقباط، ويطمئنوا لحقيقة المشروع ويتعاونوا معه. وقبل نهاية الاجتماع، أكد العميد أحمد طه المتحدث الإعلامى لمدير أمن الجيزة، أن الأمن يلعب دور محوريا فى الدولة وبدونه تسقط الدولة، لافتاً إلى أن دوره تمثل فى الأحداث الأخير فى تشكيل لجان لفض المنازعات بعد توجيه دعوة للداعية الإسلامى عمرو خالد لتفعيلها ومشاركته بها لرفع الحاجز بين الشعب والشرطة. كما أوضح القمص أبانوب جاد الكريم كاهن كنيسة مارمينا بإمبابة، أن هناك أزمة تتعرض لها مثل المناطق "إمبابة" نظراً لكثرة تعاطى الشباب للمخدرات وانتشار البطالة، داعياً إلى حلها قبل ذلك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل