المحتوى الرئيسى

الإخوان تحذر من استفزاز الشعب

05/19 09:28

القاهرة - أ.ش.أرفضت جماعة الاخوان المسلمين بشدة أنباء ترددت خلال الساعات الثمانى والأربعين الماضية بشأن إمكانية العفو عن الرئيس السابق محمد حسنى مبارك وعائلته عقب التنازل عن ممتلكاتهما داخل مصر، وحذرت مما وصفته بالتصرفات التي تستفز مشاعر الشعب وتثير غضبه وثورته.وقال بيان رسمى صدر عن الجماعة الليلة الماضية إن أنباء صادمة طالعتنا بأن هناك جهاتٍ تضغط لتحقيق العفو عن الرئيس المخلوع وأسرته مقابل التنازل عن حفنة من الملايين التي عجزوا عن تهريبها إلى الخارج مثلما هرَّبوا المليارات، وتساءلت مستنكرة: أين كان هؤلاء الشفعاء وهو- اى مبارك- يقترف في حقِّ شعبه كل هذه الجرائم؟!.وتساءل البيان : لماذا يقتصر هذا العفو على هذه الأسرة التي أجرمت في حق الله والوطن والشعب؟، لماذا لا يشمل وزير الداخلية الأسبق ورجاله وبقية المسئولين والوزراء ورجال الأعمال وزعماء موقعة الجمل؟!.وأعربت الجماعة عن أسفها إزاء مايتردد بشأن كون العفو عن هؤلاء المجرمين يرجع لضغوط خارجية وهو ما وصفته بأنه أمر يأباه الشعب المصري كله وتأباه سيادته وكرامته وثورته، ولا يمكن أن نقبل استبدال وصاية خارجية بوصاية أمريكية، وليست مصر هي التي تسمح لهؤلاء بالتدخل في شئونها الداخلية أو ترهن إرادتها بمساعدات مالية أو اقتصادية من أي نوع.وتساءلت جماعة الاخوان المسلمين فى بيانها: أين كان هؤلاء الشفعاء وهو (مبارك) يقترف في حقِّ شعبه كل هذه الجرائم؟!.وشدد البيان على إن أحدًا أيًّا كان لا يملك العفو إلا أولياء الدم في حالة القتل، وهذا ما تقضى به الشريعة الإسلامية، أما بقية الجرائم فمتى وصلت إلى القضاء فلا يملك أحدٌ العفو عنها، مؤكدا إن الإخوان المسلمين وهم يسعون إلى استقرار الأوضاع وتحقيق السلام الاجتماعي وإدارة عجلة الإنتاج والحفاظ على سيادة الشعب واحترام إرادته ومشاعره يحذرون فى الوقت نفسه من التصرفات التي تستفز مشاعر الشعب وتثير غضبه وثورته.وكان المجلس الاعلى للقوات المسلحة قد أكد أنه لا صحة مطلقا لما نشر بشأن اتجاه المجلس للعفو عن الرئيس السابق حسنى مبارك وأسرته. وقال المجلس فى رسالته رقم 54 الى الشعب ان مانشر بشأن اتجاه المجلس الى العفو عن مبارك لا صحة له ولا علاقة للمجلس به.وشدد المجلس على أنه لا يتدخل فى الاجراءات القانونية الخاصة بمحاسبة النظام السابق ، وأن هذه الاجراءات خاضعة للقضاء المصرى العظيم. وحذر من الاخبار والاشاعات المغرضة التى تستهدف احداث الانقسام والقيعة بين الشعب ودرعه (الجيش) اللذين لا يمكن فصلهما أبدا. وطالب المجلس الاعلى للقوات المسلحة كل وسائل الاعلام بعدم الزج باسمه أو بأى من أعضائه فى تداول مثل هذه الاخبار فى هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ مصر.اقرأ أيضا:''العفو عن مبارك'' يُحيل رئيس تحرير ''الشروق'' للنيابة العسكرية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل