المحتوى الرئيسى

> معتمصو ماسبيرو يؤجلون فض الاعتصام بعد منع سلافيين فتح «الأنبا إبرام»

05/19 21:03

 تراجع معتصمو ماسبيرو أمس عن قرار فض اعتصامهم وذلك بعد تنظيفهم لمكان الاعتصام وتحزيم أمتعتهم، وذلك بدعوي مماطلة الجهات المسئولة في فتح كنائس الأنبا وانس ببني مزار بالمنيا، والعذراء والأنبا إبرام بعين شمس وكنيسة العذراء بصدفا بأسيوط، حيث قال المعتصمون في مؤتمر صحفي عقد أمس أمام مبني ماسبيرو إن إسلاميين تصدوا لمحاولات الشرطة فتح كنيسة عين شمس. وقال القمص متياس نصر قائد الاعتصام وراعي كنيسة العذراء بعزبة النخل إن الاعتصام مستمر حتي تتحقق المطالب كاملة، لافتًا في ذات السياق إلي أهمية أن يتجنب المعتصمون رفع شعارات وهتافات استفزازية تجنبًا لحدوث صدام مع معارضي الاعتصام. يأتي ذلك في الوقت الذي تعالت فيه الأصوات المطالبة بتعليق الاعتصام حتي 27 مايو لتمكين الجهات المسئولة من تنفيذ جميع المطالب التي تم الاتفاق عليها وفي مقدمتها فتح الكنائس والإفراج عن المعتقلين والإسراع بإصدار قانون دور العبادة الموحد. فيما قام القس ويصا لويس راعي كنيسة السيدة العذراء بمركز صدفا بأسيوط بافتتاح الكنيسة التي أغلقت منذ العام 1996 وقال ويصا إن الكنيسة متهالكة ومعرضة للانهيار، وأن اللواء إبراهيم حماد محافظ أسيوط أصدر قرارًا بالموافقة علي هدمها وإعادة بنائها من جديد لافتًا إلي أنها مجاورة لكنيسة الأنبا بيشوي والأنبا بطرس وهي تخدم أكثر من ألف أسرة مسيحية موجهًا الشكر للمجلس العسكري ورئاسة الوزراء. فيما وجهت الكنيسة الأرثوذكسية بالعباسية الشكر للمجلس العسكري أمس خلال لقاء مع وفد من شباب ماسبيرو بالأنبا ويصا الأسقف العام وسكرتير البابا شنودة، وذلك للإفراج عن عدد من المحتجزين فيما دعا الأنبا أرمنيا الشباب لفض الاعتصام، وفيما استجاب عدد من الشباب فإن المئات واصلوا اعتصامهم. وحتي مثول الجريدة للطبع لم يكن المؤتمر الثاني الذي تقرر له السادسة مساء أمس قد انتهي حيث يتقرر فيه الموقف النهائي من فض الاعتصام. وقال القس بطرس أحد قيادات الاعتصام إن التوجه لتعليق الاعتصام لا يعني التفريط في حقوق الأقباط.. مضيفًا: أن هناك مطالب تحققت ولابد من التهدئة والعمل علي تحقيق باقي المطالب وسندافع عن قضيتنا ولن نساوم علي أولادنا المعتقلين في أحداث إمبابة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل