المحتوى الرئيسى
worldcup2018

سعد الدين إبراهيم يخشى استحواذ فلول الوطني والإخوان على البرلمان القادم

05/19 12:44

القاهرة - أ.ش.أ قال الدكتور سعد الدين إبراهيم، الناشط السياسي ورئيس مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية، إن مصر ليست في ورطة، بل في حالة أفضل من البلدان التي حدثت بها ثورات مشابهة، مؤكداً أن الأوضاع ستستقر تماماً ويكتمل التغيير الحقيقي مع اجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية ووعودة الجيش إلى ثكناته.وطالب ابراهيم بتأجيل الإنتخابات التشريعية المقررة في سبتمبر المقبل لمدة تتراوح بين 6 أشهر إلى عام واحد، مٌحذراً من استحواذ جماعة الإخوان المسلمين وفلول النظام السابق على أغلبية المقاعد لو أجريت النتخابت في هذا التوقيت.وأوضح رئيس مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية إن من شأن مثل هذا التأجيل أن يعطي الفرصة للأحزاب والقوى الجديدة للاستعداد لمعركة انتخابية تنافسية تنطوي على ندية حقيقية، مؤكداً أن فكرة وصول الإخوان المسلمين أو فلول الحزب الوطني إلى السلطة لا تطمئن الشعب، لأن أحلاهما مر - على حد تعبيره.وعارض إبراهيم، الذي يعتبر أحد أساتذة علم الاجتماع السياسي، فكرة البحث عن مشروع قومي يلتف حوله المصريون مثل ''ممر التنمية '' قائلا: ''إن مصطلح مشروع قومي يبدو جذابًا، لكن من الصعب الإتفاق عليه من جانب الجميع''، مفضلاً الأجندة القومية التي تتضمن عدة مشروعات يختار من بينها المصريون على أن يتم تنفيذها متزامنة أو متتالية حسب الإمكانيات والقدرة.وأضاف أن المشروع القومي الهام الآن هو محو الأمية وإطلاق طاقات العمل التطوعي، مؤكداً أن كل ما هو خير في مصر اليوم هو نتاج العمل التطوعي بدءاً من الثورة نفسها التي كانت تطوعية وحتى موائد الرحمن في الشوارع.وكانت محكمة النقض قد برأت سعد الدين إبراهيم مؤخراً بعد صدور حكم ضده بالسجن لمدة سبع سنوات بتهمة ''الإساءة لصورة مصر'' و''الحصول على أموال من جهات أجنبية دون إذن حكومي''.اقرأ أيضا:سعد الدين إبراهيم: يجب تخصيص نصف مقاعد البرلمان للشباب

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل