المحتوى الرئيسى

القضاء الأمريكي يتهم شتراوس-كان رسميا بالاعتداء الجنسي ويفرج عنه بكفالة

05/19 23:24

قرر القضاء الأمريكي الخميس الإفراج عن مدير صندوق النقد الدولي السابق، دومينيك شتراوس-كان بكفالة قدرها مليون دولار وضمانة قدرها خمسة ملايين مقابل بقائه قيد الاقامة الجبرية في منزله بانتظار محاكمته بتهمة الاعتداء الجنسي ومحاولة اغتصاب عاملة في فندق بنيويورك.وأًصدر قاضي المحكمة مايكل اوبوس أن يخضع شتراوس-كان لمراقبة الكترونية على مدار 24 ساعة حتى موعد محاكمته.وكان المحكمة اتهمت رسميا شتراوس-كان بالتحرش الجنسي ومحاولة اغتصاب وفقا لمدعين عامين.ويأتي قرار المحكمة بعد ساعات من إعلان شتراوس-كان استقالته من منصبه بعد اتهامه بالتحرش الجنسي بعاملة بأحد فنادق ولاية نيويورك الأمريكية.وأضاف شتراوس-كان في خطاب بعث به إلى الصندوق الدولي أنفي بكل حزم ممكن الاتهامات الموجهة إلي .وكانت محكمة في نيويورك رفضت الاثنين الماضي طلبا للإفراج عن شتراوس-كان الذي يواجه عدة اتهامات جنسية بعاملة بأحد فنادق نيويورك.وأمرت قاضية المحكمة باستمرار احتجاز المسؤول الدولي ورفضت طلب الإفراج عنه بكفالة تصل إلى نحو مليون دولار.ونفي شتراوس-كان الذي احتجز في سجن رايكرز أيلاند الأمريكي الاتهامات الموجهة إليه.وصرحت العاملة التي اتهمت شتراوس-كان بالاعتداء عليها بأنها مرتعبة ولكنها ستشهد ضده في المحكمة.وتضم قائمة الاتهامات الموجهة إلى شتراوس-كان تهما بالاعتداء الجنسي ومحاولة الاغتصاب والتحرش الجنسي والاحتجاز غير القانوني وقد تصل مدة العقوبة في حال إدانته إلى السجن 25 عاما.وقالت القاضية إن شتراوس-كان يشكل خطرا على الرحلة الجوية التي كان مسافرا عليها قبل اعتقاله السبت.في غضون ذلك قال جيفري شابيرو محامي صاحبة الدعوى إن موكلته وابنتها شعرتا برهبة وخوف بعد أن تم الكشف عن هوية شتراوس-كان بعد يوم من الحادث.وكان مركز شرطة في نيويورك قد تلقى بلاغا من عاملة في فندق سوفيتيل وهي غينية الأصل تزعم فيه أن شتراوس-كان خرج عليها من الحمام عاريا حين كانت تنظف جناحه، واعتدى عليها جنسيا، ولكنها تمكنت من الافلات منه وتقديم بلاغ لدى الشرطة.ومن جهة أخرى، قال رئيس مجموعة منطقة اليورو جان كلود يونكر، الخميس، إن وزيرة المالية الفرنسية، كريستين لاجارد، ستكون مرشحة مثالية لتولي رئاسة صندوق النقد الدولي.وأضاف قائلا في تصريح لإذاعة أوروبا1 الفرنسية في نظري، ستكون مرشحة مثالية .ومضى للقول إن مرشحا من داخل منطقة اليورو سيكون الأفضل لمساعدة تعامل صندوق النقد الدولي مع الأزمة الاقتصادية التي تشهدها بعض بلدان الاتحاد الأوروبي.وعقب اعلان استقالة شتراوس-كان، قالت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل ورئيس المفوضية الأوروبية، جوسي مانويل بوروسو إنهما يؤيدان تولي مرشح اوروبي رئاسة صندوق النقد الدولي.ولم يتطرقا الى مرشح بعينه، ولكنهما قالا إنه من الضروري تعيين مدير جديد بسرعة في ضوء المشاكل التي تحيط بمنطقة اليورو.ويقول المحللون إن رأي ميركل يحسب له حساب، خصوصا وان الاقتصاد الالماني هو اكبر الاقتصادات الاوروبية، وذلك رغم مطالبات العالم النامي بأن يكون مدير الصندوق القادم من احدى الدول النامية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل